NSO

اعتقالات بالجملة تقوم بها "الاستخبارات العسكرية" والمجلس الوطني الكردي يناشد المجتمع الدولي

في الصورة: "مزكين شوقي" و"جميل كيكية" و"جاسم حاجي"

شنت الاستخبارات العسكرية التابعة لـ "وحدات حماية الشعب YPG" حملات دهم واعتقال طالت عدداً من أعضاء الأحزاب الكردية في محافظة الحسكة وريفها، عقب اشتباكات اندلعت صباح اليوم بين "بيشمركة" أقليم شمال العراق و "وحدات حماية سنجار" التابعة لحزب العمال الكردستاني.

وقال مراسل "NSO" إن الاستخبارات العسكرية اعتقلت اليوم الجمعة " مزكين شوقي" عضو اللجنة الفرعية في تل تمر لحزب "يكيتي" الكردي بالإضافة لـ "جميل كيكية" وشقيقه "أبو جوني" أعضاء في الحزب ذاته، بمدينة تل تمر في ريف الحسكة الغربي.

كما طالت حملة الاعتقلات، عضو اللجنة المنطقية في الدرباسية للحزب الديمقراطي الكوردستاني "لوران أحمد برو" بالإضافة لـ كميران حسين سينو وثلاثة من أشقاءه لم تعرف أسمائهم بعد، من منزلهم في قرية " البيركي" بريف مدينة الدرباسية شمال غرب الحسكة.

هذا واعتقلت قوة مسلحة من "الآساييش" في مدينة القامشلي، عضو مجلس الفرع في الحزب "الديمقراطي الكردستاني ""فرهاد كمال الدين" بالإضافة لعضوين أخرين "جاسم حاجي" و "لقمان محمود محمود" من منزلهما في ريف المالكية شرقي الحسكة.

وأشار المراسل الى أن الاستخبارات داهمت منذ صباح اليوم عدداً من المنازل ومقار الأحزاب الكردية في الحسكة القامشلي وتل تمر والدرباسية بحثاً عن مطلوبين لهم، وقاموا بعمليات تخريب وعبث في الأماكن التي اقتحموها.

و من جانبه أصدر المجلس الوطني الكردي، بياناً يدين فيه ممارسات "حزب الاتحاد الديمقراطي "وأذرعه الأمنية والعسكرية، جراء حملات والاعتقال والدهم التي قام بها الأخير وطالت شخصيات سياسية كردية في كافة مدن الجزيرة السورية.

و وصف المجلس الوطني في بيانه ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي، بأنها خطيرة ومتعارضة مع القيم الكردية ومنافية للحريات العامة وحقوق الانسان، وإنها لاتخدم قضية الشعب الكردي القومية والديمقراطية.

وناشد المجلس في بيانه القوى الكردية والدولية للضغط على "حزب الاتحاد الديمقراطي" من أجل إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين من سجونه والتوقف عن ممارساته الترهيبية بحق كوادر "المجلس الوطني" في هذه المرحلة المصيرية من تاريخ الشعب الكردي.

 


عبادة الحسين

كاتب صحفي، يعمل في الاعداد والتحرير المكتوب والمسموع، ويكتب في عدد من الصحف والمجلات العربية الإلكترونية والورقية.

شارك هذا المحتوى