NSO

تجدد المواجهات بين "تحرير سوريا" وتحرير الشام" وقتلى مدنيون بقصف على ريف إدلب

بلدة النقير بريف إدلب خلال تعرضها لقصف جوي

تجددت المواجهات اليوم الأربعاء بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" في مناطق عدة من ريف إدلب، وسط اشتباكات استخدم فيها الطرفان المدافع والصواريخ والرشاشات الثقيلة.

وسيطرت "جبهة تحرير سوريا" خلال المواجهات على قرية بسراطون (التي كانت تحت سلطة "تحرير الشام غرب حلب تزامنا مع اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين الطرفين في منطقة ريف المهندسين الأول وبلدة خان العسل، ومنطقة شاميكو، ما أثر على نشاط المدنيين وحركتهم في هذه المناطق.

وهاجمت "ألوية صقور الشام" المتحالفة "جبهة تحرير سوريا" مواقع "الهيئة" في بلدة مصيبين وقرية مجدليا قرب مدينة أريحا جنوب إدلب، حيث دارت بين الطرفين اشتباكات وصفت بالعنيفة تخللها قصف متبادل بقذائف الهاون والدبابات والقذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة، تزامنا مع اشتباكات أقل حدة بين الطرفين في مناطق متفرقة من جبل الزاوية.

من جهة أخرى قتل طفل ومدنيان بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية النقير جنوب إدلب، والتي تعرضت أيضا لغارات من الطائرات الحربية الروسية، فيما قتل مدني بقصف صاروخي لقوات الأسد على بلدة بداما قرب مدينة جسر الشغور بالريف الغربي، من مقارها في جبل الأكراد، وجرح آخرون بغارات روسية على بلدة القصابية القريبة.

وطال قصف صاروخي مماثل بلدة الهبيط جنوب إدلب مصدره مقرات قوات الأسد في حاجز بريديج بحماه، بينما أغارت الطائرات الحربية الروسية أربع مرات على محيط مدينة كفرنبل، مستهدفة المنطقة بالصواريخ الارتجاجية.

سوريا ادلب اشتباكات الجيش الحر هيئة تحرير الشام جبهة احرار سوريا قصف صقور الشام

جود الشمالي

مراسل NSO بريف حلب

شارك هذا المحتوى