NSO

"داعش" ينتزع حقلاً نفطياً ومناطق أخرى في البوكمال من قوات الأسد وقسد

سيطر تنظيم "داعش"، فجر اليوم الأربعاء، على قرية صواب وحقل "عكاش" النفطي غرب مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، إثر اشتباكات مع عناصر نظام الأسد.

وتناقل ناشطون في المنطقة على مواقع التواصل الاجتماعي بأنّ السيطرة على الحقل والقرية خلفت قرابة 11 عنصراً قتيلاً من النظام وعشرات الجرحى.

وتتركز هجمات تنظيم "داعش" مؤخراً على المواقع الاستراتيجية وحقول النفط، حيث تمكن التنظيم، مع مطلع الشهر الجاري، من السيطرة على حقل رتقة النفطي، بعد أسره سبعة عناصر للنظام.

وفي سياق مواز؛ بسط التنظيم سيطرته على حقل "صيجان" النفطي الواقع شمال حقل العمر في ريف دير الزور الشرقي، وذلك بعد انسحاب قوات سوريا الديموقراطية منه وإخلاء عناصرها في المنطقة، دون معرفة الأسباب. كذلك أسفر هجوم على بئر الأزرق النفطي في ريف دير الزور الشمالي الشرقي (الخاضع لسيطرة قسد) إلى مقتل وجرح عدد من عناصرها.

ويمتد الجيب الأكبر المتبقي لتنظيم "داعش" في دير الزور من قرية البحرة إلى الحدود العراقية ـ السورية، ويقول ناشطون نقلاً عن مصادر مقربة من التنظيم إنّ سبب عودة التنظيم القوية إلى ساحات القتال هو تمكنه، أواخر آذار الماضي، من نصب كمين لرتل تابع لقوات الأسد في قرية أم الصلابيخ
القريبة من محطة "T2"، والاستيلاء على 16 شاحنة محملة بالأسلحة الخفيفة والثقيلة والذخائر.


عبد الله العلي

مراسل القامشلي

شارك هذا المحتوى