NSO

استخبارات "وحدات حماية الشعب YPG" تحتجز مدنياً كرهينة

عناصر من قوات "مكافحة الإرهاب" التابعة لحزب PYD

احتجزت الاستخبارات العسكرية التابعة لـ"وحدات حماية الشعب YPG" عصر اليوم الاثنين المدني عاصم محمد عيسى بريف الحسكة كرهينة إلى حين تسليم قريبه القيادي في "الحزب الديمقراطي الكردستاني - سوريا" نفسه للاستخبارات العسكرية.
وقال مراسلنا إن دورية مؤلفة من سيارتي جيب تابعة للاستخبارات العسكرية في "الوحدات" داهمت قرية ( بيرك ) التابعه لناحيه الدرباسيه شرق مدينة رأس العين واعتقلت العيسى، نيابة عن صهره عبدالعزيز حسو عضو الهيئه الاستشارية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا.
ونقل المراسل عن أهالي القرية أن عناصر الاستخبارات ابلغوهم أن الإفراج عن العيسى لن يتم إلا إذا سلم عبد العزيز حسو نفسه لهم.
وأشار المراسل إلى أن مسلحي "الإدارة الذاتية" سبق وأن داهموا هذه القرية واعتقلوا لوران احمد برو ضمن حملة اعتقالات شملت العشرات من كوادر وأنصار أحزاب المجلس الوطني الكردي، وذلك على خلفية اشتباكات خان صور العراقية بين مسلحين يتبعون لحزب العمال الكردستاني وبين "بيشمركة روجآفا" في قضاء سنجار القريب من الحدود السورية.
 


ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى