NSO

وحدات حماية الشعب YPG تصادر أسلحة الصيد من رعاة المواشي

داهمت دورية من قوات "وحدات حماية الشعب YPG" يوم الأحد أربع خيام لرعاة الاغنام في جبل عبدالعزيز في ريف الحسكة الغربي بحثاً عن أسلحة كما ادعى قائد الدورية.

ونقل مراسل NSO عن مصدر من أهالي المنطقة أن دورية من "وحدات حماية الشعب YPG" مؤلفة من ثلاث سيارات محملة بالعناصر بقيادة القائد العسكري للمنطقة "زردشت" داهمت منطقة الرعي، ثم شرعت بتفتيش الخيام بحثاً عن أسلحة.

وأضاف المصدر أن الدورية عثرت على ثلاث بنادق صيد قامت بمصادرتها، ولدى اعتراض أحد العاملين في المرعى على مصادرة بنادق الصيد، أمر "زردشت" باعتقاله وتم نقله إلى مقر لـ"الوحدات" في قرية التوينة غرب الحسكة، وأطلقوا سراحه بعد التحقيق معه.

وتشن "وحدات حماية الشعب YPG" حملة لمصادرة الأسلحة، وذلك بعد توجيهها إنذار حملة السلاح من المدنيين بضرورة تسليمها إلى مقار "الوحدات"، باستثناء أسلحة الصيد.

وأوضح مختار إحدى مناطق جبل عبد العزيز أن أهالي المنطقة من رعاة المواشي يستخدمون أسلحة الصيد منذ عشرات السنين في عملهم، وذلك للدفاع عن النفس وعن المواشي في حال تعرضت لهجوم من حيوانات مفترسة، وهو أمر دائماً ما يحصل حسب ما أفاد المختار.

وكانت "وحدات حماية الشعب YPG" قد سيطرت على جبل عبدالعزيز بريف الحسكة الغربي بعد انسحاب تنظيم "داعش" منه أواخر الشهر الخامس من عام 2015.


فاضل الخضر

صحفي من مدينة الحسكة، خريج تاريخ، مراسل NSO بريف الحسكة.

شارك هذا المحتوى