NSO

حزب PYD يستنفر قواته على الحدود مع شمالي العراق، ويرسل انصاره لاستفزاز البيشمركة

عناصر من البيشمركة مع متظاهرين من أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي PYD على الحدود مع سنجار العراقية - وكالة هاوار

استنفرت قوات حرس الحدود التابعة لـ " الإدارة الذاتية" صباح اليوم، قواتها واستدعتهم للانتشار على الحدود بين منطقة المالكية شمالي سوريا وبين إقليم كردستان العراق، على خلفية الاشتباكات الاخيرة التي جرت في منطقة خان صور العراقية بين قوات بيشمركة كردستان العراق، ووحدات حماية سنجار التابعة لحزب PKK.

وقال مراسل "NSO" في المالكية إن "وحدات حماية الشعب YPG" التابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" وإدارته الذاتية، طلبت من جميع عناصرها العاملين في المراكز الحدودية الاستنفار والتأهب، وتلقى العناصر الذين يقضون إجازة أوامر بقطع أجازاتهم، والالتحاق بمواقهم على الفور.

ونقل مراسلنا عن أحد عناصر "YPG" قوله إن مئات العناصر من "الوحدات" تم استدعاؤهم لأخذ مواقعهم على الحدود مع "كردستان العراق" الممتدة من (عين ديوار) شمالاً حتى ريف اليعربية جنوباً.

وأضاف العنصر في "YPG" أن الاستنفار جاء على خلفية الاشتباكات التي جرت يوم الجمعة الفائت في منطقة سنجار شمالي العراق، بين "وحدات حماية سنجار" التابعة لحزب العمال الكردستاني وقوات بيشمركة إقليم كردستان العراق الذي يحكمه الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وفي سياق متصل، أفاد مراسل NSO في الحسكة بأن العشرات من أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي PYD توجهوا اليوم إلى المنطقة الحدودية بين شمال سوريا وسنجار، ووصلوا إلى نقطة تمركز لقوات بيشمركة كردستان العراق.

وردد أنصار الحزب شعارات مناهضة للبيشمركة وللحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود برزاني، في حين أطلقت قوات البيشمركة النار في الهواء لتفريق المتظاهرين بعد محاولتهم التهجم على العناصر حسب مراسلنا.

 

حزب الاتحاد الديمقراطي pyd

سمير يوسف

خريج كلية حقوق، ناشط حقوقي واعلامي، مراسل NSO في المالكية وريفها.

شارك هذا المحتوى