NSO

مسلحو PYD يطردون والد مقاتل في "البيشمركة" من مسكنه في رميلان

عناصر من قوات الآساييش التابعة للإدارة الذاتية

أنذر مسلحو "الإدارة الذاتية" قبل يومين أحد سكان بلدة رميلان بريف الحسكة بضرورة إخلاء منزله خلال 24 ساعة بسبب كونه والدٌ لأحد عناصر "بيشمركة روجآفا".

وقال مراسل NSO نقلاً عن مصدر مقرب من العائلة، إن المدعو سعيد أبو دلو وهو موظف في الشركة السورية للنفط، أخلى المنزل الذي يقطن في مدينة رميلان العمالية، وذلك بعد تلقيه إنذاراً من سلطات "الإدارة الذاتية" قبل يومين، يأمره بإخلاء منزله خلال 24 ساعة.

وأوضح المراسل نقلاً عن المصدر أن سبب الإنذار هو تواجد ابنه في صفوف قوات "بيشمركة روجآفا"، على الرغم من أن الرجل "سعيد أبو دلو" متطوع في "وحدات حماية الجوهرية" التابعة لـ"الإدارة الذاتية".

وكانت مواجهات دارت بين قوات "بيشمركة كردستان العراق" و "وحدات حماية سنجار" التابعة لحزب العمال الكردستاني في منطقة خان صور العراقية قرب الحدود مع سوريا، ما تسبب بأزمة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم في إقليم كردستان العراق، وبين حزب الاتحاد الديمقراطي PYD الذي يهيمن على الإدارة الذاتية في سوريا، وتنظيماته العسكرية.

وتتبع لـ"لإدارة الذاتية" قوات عسكرية أهمها "وحدات حماية الشعب YPG" و " وحدات حماية المرأة YPG" وتشكيلات فرعية مثل "وحدات حماية الجوهرية" و "قوات الدفاع الذاتي"، كما تشكل قوات "الآساييش" الذراع الأمنية للحزب، ووتتبع لها "وحدات مكافحة الإرهاب HAT".

 


سمير يوسف

خريج كلية حقوق، ناشط حقوقي واعلامي، مراسل NSO في المالكية وريفها.

شارك هذا المحتوى