NSO

ضحايا مدنيون بريف حلب الشرقي نتيجة قصف روسي وألغام "داعش"

قضى 10 مدنيين على الأقل معظمهم نساء وأطفال وأصيب آخرون في ناحية "مسكنة" بريف حلب الشرقي، إثر قصف جوي استهدف المنطقة اليوم السبت، بالتزامن مع استمرار حملة نزوح سكان قرى محيطة بمطار الجراح العسكري.

وقال مراسل NSO في المنطقة، إن 8 مدنيين قتلوا اليوم عقب غارة جوية للطيران الروسي استهدفت منطقة سكنية في ناحية "مسكنة" بريف حلب الشرقي، مشيراً إلى أن جميع ضحايا الغارة الروسية من أسرة "محمد نايف الطه الخميسي" بينهم نساء وأطفال، كما تسبب القصف أيضاً بدمار واسع في المنطقة المستهدفة.

وفي ذات السياق، قضى رجل وامرأة إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "داعش" في قرية "قواص" غرب بلدة "مسكنة" بريف حلب الشرقي، وبحسب المراسل فإن القتيلين هما عبد الرزاق العليوي، وبديعة فيصل العليوي.

وتشهد بلدة مسكنة وقراها التي تقع بمحيط مطار الجراح وقرية المهدوم قصفاً عنيفاً من الطيران الروسي الذي يقدم الدعم الجوي لجيش الأسد والميليشيات المساندة لها في معاركهم ضد تنظيم "داعش" ما أدى لحركة نزوح كبيرة لاهالي المنطقة نحو البلدات والقرى المحيطة.

مسكنة مطار الجراح داعش مجزرة الطيران الخفسة ريف حلب حلب

نزار حميدي

خريج كلية الحقوق بجامعة حلب، مراسل ريف حلب الشرقي.

شارك هذا المحتوى