NSO

سلطات "PYD" تحتجز عائلات نازحة في مخيم المبروكة وسط ظروف إنسانية قاسية

مخيم المبروكة الذي تشرف عليه سلطات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD

وصلت خلال اليومين الماضيين، مجموعة من العائلات النازحة من ناحية الخفسة بريف حلب إلى بلدة تل حضارة قرب مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي، نتيجة تقدم قوات النظام إلى مناطقهم.

وقال مراسل NSO في المنطقة إن هؤلاء النازحين استطاعوا اجتياز حاجز "الآساييش" في بلدة المبروكة بعد أن كفلهم أحد أقرباهم الذي يعيش في تل حضارة (الجزء الجنوبي من تل حلف)، مشيراً إلى ان أصولهم تعود إلى ريف حلب الشمالي. 

وأشار المراسل إلى أن مسلحي "حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" احتجزوا مئات العائلات النازحة من ريف حلب والرقة في مخيم المبروكة غرب رأس العين، ومنعوهم من دخول منطقة رأس العين أو عبور الحدود إلى الأراضي التركية.

ونقل المراسل عن محام يقيم مع عشرات العائلات في مخيمات عشوائية قرب قرية معيزيلة في بادية الرقة، أنهم يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة نتيجة تواصل المعارك في مناطقهم وسط غياب أي دور للمنظمات الإغاثية.

وكانت "الإدارة الذاتية" التابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" افتتحت في كانون الثاني عام 2016، مخيم المبروكة لمنع الدخول العشوائي للنازحين من مناطق تنظيم "داعش" إلى محافظة الحسكة، حيث استقبل عشرات العائلات من العراق ودير الزور والرقة وريف الحسكة الغربي.

ويمنع مسلحو "حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" النازحين من مناطق سيطرة "داعش" من الدخول إلى مناطق سيطرة الحزب، دون وجود شخص مقيم في المنطقة يكفل العائلة النازحة على مسؤوليته.

مخيم نازحين pyd الخفسة مسكنة الحسكة النظام NSO

ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى