NSO

عضو في المنظمة الآثورية لـNSO: قمع "PYD" لمعارضيه يذكرنا بممارسات نظام الأسد

مقر المنظمة الآثورية في المالكية وختم الشمع الأحمر، وقرار الإغلاق الملصق على باب المقر

أقدمت دورية من مسلحي "الآساييش" التابع لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" أمس الخميس على إغلاق مقر المنظمة الآثورية الديمقراطية في ميدنة المالكية بريف الحسكة وختمه بالشمع الأحمر.

وأفاد مراسل NSO الدورية أغلقت المقر وأبلغت من كان فيه من أعضاء المنظمة بضرورة مراجعة مكتب الأحزاب التابع لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" في مدينة عامودا، من أجل ترخيص عمل المنظمة.

وقال عضو في المنظمة لـNSO فضل عدم الكشف عن اسمه: إن المنظمة الآثورية لن تطلب الترخيص من سلطات الإدارة الذاتية، فهي في نظرنا سلطة غير شرعية تستمد سطوتها من السلاح وترهيب معارضيها، وهذا يذكرنا بنظام الأسد.

وأضاف عضو المنظمة أن مقار المنظمة في الحسكة والمالكية أغلقت وتم لصق قرار الإغلاق على المقر الرئيسي في القامشلي إلا أنه مازال يعمل في مقر القامشلي.

تجدر الإشارة إلى أن "المنظمة الاثورية" من بين الأحزاب التي شكلت "إعلان دمشق للتغيير الديمقراطي" ومن الاحزاب المؤسسة للمجلس الوطني السوري والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، واعتقل نظام الأسد العشرات من أعضائها منذ ثمانينات القرن الماضي وخلال الثورة السورية، ابرزهم كان مسؤول مكتبها السياسي "كبرئيل موشي" الذي اعتقل لمدة عامان ونصف في سجون نظام الأسد قبل أن يتم الإفراج عنه مؤخراً.

الصور

Responsive image
Responsive image

سمير يوسف

خريج كلية حقوق، ناشط حقوقي واعلامي، مراسل NSO في المالكية وريفها.

شارك هذا المحتوى