NSO

وحدات حماية الشعب تصادر 500 رأس غنم لنازحين عراقيين ثم تبيعهم

قوات تابعة لوحدات حماية الشعب YPG قرب بلدة الهول بريف الحسكة

صادرت "وحدات حماية الشعب YPG" قبل أيام مئات رؤوس الأغنام من نازحين عراقيين قدموا من قضاء سنجار باتجاه الأراضي السورية.

وقال مراسل NSO بريف الحسكة إن مسلحي "وحدات حماية الشعب YPG" المتمركزين على حاجز الطوقجي شرق ناحية الهول بريف الحسكة، صادروا نحو 500 رأس غنم لعائلة عراقية عربية نزحت من قرية أم جريس في قضاء سنجار بحجة أنها غير مجمركة ولا يسمح لها العبور إلى سوريا، في حين سمح هؤلاء العناصر لنازحين يزيديين بإدخال قطعان المواشي معهم إلى سوريا.

وأضاف المراسل أن عناصر"YPG" أقدموا على بيع الأغنام التي صادروها يوم الجمعة 17 آذار من العام الجاري، بمبلغ 20 ألف ليرة سوريا للرأس الواحد.

ويتوافد آلاف العراقيين والسوريين إلى محافظة الحسكة عبر معبري "رجم الصليبي" و"الطوقجي" قادمين من مناطق سيطرة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق منذ إطلاق القوات العراقية والميليشيات المساندة لها معركة الموصل في 17 تشرين أول، أكتوبر/ 2016، ويقطن نحو 15 ألف منهم في مخيم الهول.


ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى