NSO

مقتل صيدلاني تحت التعذيب في معتقلات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD

سلمت قوات "الآساييش" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي أمس الأحد في مدينة القامشلي جثمان الصيدلاني محمد خير الخليف لذويه بعد وفاته تحت التعذيب في معتقلاتها.

وقال مصدر مقرب من عائلة الضحية إن مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي PYD سلموا الجثمان إلى عائلة الصيدلاني الخليف دون تقرير طبي ودون إخبارهم بسبب وفاته، في حين بدت على وجه و وجسد الضحية الكدمات وآثار التعذيب.

وكانت قوة من "الآساييش" مؤلفة من ثلاث سيارات أقدمت قبل نحو شهرين على اعتقال الصيدلاني محمد خير الخليف من صيدليته قرب مفرق حلكو وسط مدينة القامشلي بريف الحسكة دون معرفة سبب الاعتقال ودون توجيه أي تهمة له.

ويبلغ الخليف من العمر 36 عاماً، وهو مولود في قرية تل علو وهو متزوج ولديه ثلاثة أطفال.


ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى