NSO

الشرطة العسكرية التابعة لـ"YPG" تشن حملة تجنيد إجباري في تل أبيض والعدد المطلوب 600 عنصر

داهمت الشرطة العسكرية التابعة لـ "وحدات حماية الشعب" أمس الأحد سوق شريعان "الماكف" في مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، واعتقلت عدداً من الشبان بتهمة التخلف عن الخدمة الألزامية.

و قال مراسل "NSO" في تل أبيض، إن دورية من الشرطة العسكرية حاصرت سوق شريعان واعتقلت عشرة شبان تتراوح اعمارهم بين "18-30" عاماً، بسبب تخلفهم عن التجنيد الأجباري الذي تفرضه "وحدات حماية الشعب YPG".

و نقل المراسل عن مصدر في "الإدارة الذاتية" فضل عدم الكشف عن هويته إن "الإدارة" أخطرت الشرطة العسكرية بحاجتها إلى 600 عنصر بغية سد الثغرات العسكرية في ريف الرقة، بعد إتساع البقعة الجغرافية التي تسيطر عليها "وحدات حماية الشعب YPG" في المنطقة.

و أضاف المصدر أنه كان من المقرر انتهاء حملة التجنيد هذه يوم السبت، إلا أن العدد لم يكتمل بعد وتم تمديد الحملة إلى اليوم 25 من الشهر الجاري وقابلة للتمديد حتى اكتمال العدد.

ويذكر أن "الشرطة العسكرية" شنت في الأيام القليلة الماضية حملة اعتقالات في مدينة تل أبيض وريفها من صفوف "وحدات حماية الشعب YPG- قوات سورية الديمقراطية" من الذين تخلفوا عن جبهات القتال مع تنظيم "داعش" في ريف الرقة.


ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى