NSO

استخبارات "YPG" تحل مجموعة "عربية" تابعة لها بريف الرقة

عناصر من وحدات حماية الشعب YPG في ريف الرقة بعضهم أجانب

قالت مصدر " وحدات حماية الشعب YPG" لـ NSO إن الإستخبارت العسكرية التابعة لـ"الوحدات" في مدينة تل أبيض حلت يوم الجمعة مجموعة "عربية" تابعة لها، وجردت قائدها وعناصره من سلاحهم بشكل نهائي.

و أوضح المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، أن الاستخبارات العسكرية التابعة لـ "YPG" عزلت المدعو " فاضل الشبلي" من مهامه كقائد مجموعة استخبارات تابعة لـ"وحدات حماية الشعب YPG" بشكل نهائي وحلت مجموعته المكونة من "30" عنصرا، كما استعادت ثماني سيارات كانت مخصصة للمجموعة، وجردتهم من أسلحتهم وذخيرتهم.

و أضاف المصدر أن مهام "الشبلي" وهو من المكون العربي، كانت مقتصرة على الشؤون الأمنية فيما يتعلق بالمدنيين "العرب" في مدينة تل أبيض ومتابعهتم ومراقبتهم، وكان لديه صلاحيات تخوله اعتقال أي شخص تدور تدور حوله الشكوك أو يعتقد أنه يشكل خطراً على "الإدارة الذاتية" حسب المصدر.

و تابع المصدر أن "حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" الذي يهيمن على "الإدارة الذاتية" يتبع سياسية عزل عناصر ممن يسميهم "المكون العربي" من مواقعهم في جميع مؤسسات "الإدارة" الأمنية والعسكرية وتحديد صلاحياتهم في الشؤون الخدمية وفي مواقع غير أمنية.

و أوضح المصدر أن هذه السياسية بدأ "PYD" العمل بها منذ فترة وجيزة وتمثلت بعزل وتحجيم العناصر والشخصيات القيادية "العربية" الموالية لـ"الإدارة الذاتية" بسبب ضعف الثقة بهم، مضيفاً ان هذه مهندسي هذه السياسية هم من قيادات "حزب العمال الكردستاني PKK" القادمين من جبال قنديل جنوبي تركيا.

ويذكر أن شقيق "فاضل الشبلي" المعروف باسم "المدكدك" كان متطوعاً في "المخابرات العسكرية" التابعة للنظام السوري قبل أن يقتل في شهر حزيران من العام 2012 في مدينة تل أبيض أثناء تحريرها برصاص "الجيش الحر" وهو من سكان قرية "الحويجة" في ريف "تل أبيض".


عبادة الحسين

كاتب صحفي، يعمل في الاعداد والتحرير المكتوب والمسموع، ويكتب في عدد من الصحف والمجلات العربية الإلكترونية والورقية.

شارك هذا المحتوى