NSO

المواجهات مستمرة في الباب وسط أوضاع إنسانية صعبة، وقوات النظام تقترب من دير حافر

أعلن الجيش التركي اليوم الجمعة في بيان له مقتل 13 عنصراً من تنظيم "داعش" جراء قصف جوي ومدفعي إستهدف 77 هدفاً للتنظيم في مدينة الباب شمالي سوريا في إطار عملية "درع الفرات".

وقال بيان صادرعن رئاسىة الأركان التركية، اليوم ، إن المدفعية التابعة لقيادة القوات البرية، دكت 70 هدفاً لداعش، شملَ مخابئ، ومخازن أسلحة، وأن مقاتلات تركية قصفت 7 أهدافاً بينها مبنى يستخدمه التنظيم كمأوى، ومخزن للسلاح.

وأضاف البيان أن عملية تطهير مدينة الباب التي تمت السيطرة عليها بشكل كبير من قبل قوة المهمة الخاصة للمعارضة السورية بدعم جوي وبري تركي كثيف، لازالت مستمرة، موضحاً أن القصف الجوي والمدفعي، والاشتباكات على الأرض أدت إلى مقتل 13 عنصراً من "داعش".

يأتي ذلك في وقت تستمر فيه المواجهات منذ يومين بين الجيش الحر بدعم من القوات التركية، وبين تنظيم "داعش" داخل مدينة الباب من الجهة الغربية، وعلى محور دوار الراعي ومزرعة الشهابي من الشمال ، وعلى محور دوار تاذف جنوب المدينة والصوامع شرقها.

وتدور الاشتباكات وسط أوضاع إنسانية غاية بالصعوبة داخل مدينة الباب، بسبب القصف والاشتباكات في ظل انقطاع المياه والغذاء، وعدم سماح تنظيم "داعش" لمن بقي من الأهالي بمغادرة المدينة.

يذكر ان قوات النظام سيطرت خلال الأسبوع الحالي قرى رسم الكما ورسم الكبير وأبوجبار وتيجان والمغارة وخربة الجحش والمنصورة والجديدة، وشويليخ شرق مطار كويرس، وباتت تبعد عن مدينة دير حافر بريف حلب الشرقي حوالي خمسة كيلومترات.


ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى