NSO

قوات الأسد تتقدم بريف حلب الشرقي، وتقطع طريقاً محتملاً للقوات التركية باتجاه الرقة

سيطرت قوات نظام الاسد والميليشيات المساندة لها بدعم من الطيران الروسي اليوم الثلاثاء على قرى رسم الحرمل الإمام وتيارة ماضي بعد اشتباكات مع تنظيم "داعش" شمال بلدة ديرحافر بريف حلب الشرقي.
وقال مراسل NSO بريف حلب الشرقي، إن الاشتباكات تجددت اليوم بين قوات النظام وتنظيم "داعش شرق مطار كويرس قرب بلدة دير حافر، وسط قصف عنيف من الطيران الروسي ومدفعية النظام على تلك القرى والبلدات، وسيطرت على أثرها قوات الأسد على قرى رسم الحرمل الإمام وتيارة ماضي.
وطال القصف الروسي القرى الواقعة شمال شرق دير حافر وصولا إلى مفرق المهدوم على طريق عام "حلب – ديرحافر – الرقة"، وتسبب بتدمير أربعة جسور في قرى الإمام وزعراية وجب أبيض والغزال، أمس وسط حركة نزوح كبيرة لأهالي المنطقة.
ومن جانب اخر أعلن تنظيم "داعش" تدمير المحطة الحرارية شرق بلدة النيرب وإخراجها عن الخدمة بشكل كامل عبر قصفها بطائرات مسيرة تابعة له، بحسب وكالة أعماق التي بثت صورة ومقاطع فيديو تظهر تدمير دبابة لقوات النظام بصاروخ موجه في قرية المغارة، وجثة العقيد عبد الكريم يوسف محمد خلال الاشتباكات الجارية شمال شرق مطار كويرس حسب أعماق أيضاً.
وتقع هذه القرى على الطريق المحتملة التي من الممكن أن تسلكها القوات التركية، في حال أقرت مشاركتها في معركة السيطرة على الرقة، وما زال النظام يسعى إلى السيطرة على المزيد من القرى الواقعة على هذا الطريق.

الصور

Responsive image
Responsive image

ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى