NSO

قرى جزعة بريف الحسكة، بعد التهجير والتجريف، مشروع ترحيل أنقاض يطمس معالم الجريمة

ترتكب "وحدات حماية الشعب YPG" والتنظيمات المسلحة التي تتبع لها بشكل معلن أو غير معلن، عمليات تطهير عرقي ممنهج، وتغيير في البنية الديمغرافية في الجزيرة السورية ومناطق بريف حلب، وذلك حسب اتهامات وجهتها منظمات حقوقية وإنسانية دولية بالإضافة لنشطاء وحقوقيون محليون اعتمدوا تقاريرهم على شهادات ضحايا هذه الجرائم الإنسانية، ونتيجة تكرارها في مناطق عدة دون إثباتها بالدلائل تم إهمال كثير منها الى حين التأكد من صحتها، ومن بين هذه الانتهاكات كانت تهجير أهالي بلدة جزعة والقرى المحيطة بها، التي جرت قبل نحو عامين ونصف.

شارك هذا المحتوى