NSO

مسلحو PYD يجرفون "بسطات" في منبج بعد مظاهرة احتجاجية لأصحابها

سوق مدينة منبج بريف حلب الشرقي - وكالة هاوار

تظاهر عشرات من أهالي مدينة منبج بريف حلب الشرقي اليوم الثلاثاء، رداً على إزالة عناصر من "مجلس منبج العسكري" التابع لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" لـ"بسطات" خضار وفواكه في ساحة وسط المدينة مقابل مشفى منبج.

وقال أبو محمد وهو صاحب إحدى "البسطات" لمراسل NSO في منبج إن دورية من "الأمن الداخلي" قدمت إلى ساحة وطلبت من أصحاب "البسطات" إخلاء المكان، لكن طلبهم قوبل بالرفض، وتطور الموقف إلى مشادات كلامية، ثم إلى عراك بالأيدي حتى تحول اعتراض الباعة إلى مظاهرة انضم إليها عشرات من أهالي منبج يرفضون إزالة "البسطات" التي تعمل في هذا المكان منذ سنوات، حتى قبل أن تندلع الثورة السورية.

وأضاف أبو محمد: تمكن المسلحون من فض المظاهرة بعد أن أطلقوا النار في الهواء لإرهاب المتظاهرين، ثم قاموا بتجريف "البسطات" وتكسير معداتها وإتلاف البضائع، غير آبهين بأن معظم أصحاب تلك "البسطات" ليس لديهم مصدر رزق آخر، وأن مئات العائلات في منبج تستفيد من عمل هذه "البسطات" التي تقدم بضائع بأسعار أقل من المحال التجارية

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" التي تهيمن عليها "وحدات حماية الشعب YPG"   سيطرت على مدينة منبج بعد انسحاب تنظيم "داعش" منها  منتصف آب / أغسطس من العام الماضي 2016 بدعم من التحالف الدولي.


ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى