NSO

قتلى مدنيون بنيران قسد في الرقة، وقوات الأسد تتقدم من الشرق

خريطة توضح تقدم قوات الأسد الجديد في الرقة، ومناطق نفوذ القوى العسكرية

قتل أربعة مدنيين وجرح ثلاثة آخرون اليوم الخميس نتيجة قصف مدفعي مصدره "قوات سورية الديمقراطية" استهدف حي "سيف الدولة" وسط مدينة الرقة.

وقال مراسل "NSO" إن أربعة مدنيين قتلوا وجرح ثلاثة آخرون في القصف الذي استهدف منطقة "سيف الدولة" بالرقة، ودفن الأهالي الضحايا في ساحة الجامع القديم بينما أُسعف الجرحى الى المشفى الوطني.

وأوضح المراسل أن "قسد" التي تهيمن عليها "وحدات حماية الشعب YPG" قصفت أحياء مدينة الرقة بأكثر من 60 قذيفة منذ فجر اليوم الخميس أسفرت عن دمار واسع في المدينة.

ومن جانب آخر، سيطرت "قوات الأسد" اليوم على بلدة السبخة وقرى الجبلي وزور شمر والشريدة على ضفة نهر الفرات الجنوبية "الشامية" في ريف الرقة الشرقي.

و أشار المراسل إلى أن قوات "الأسد" تمكنت من السيطرة على هذه المناطق بدعم جوي روسي ومن "جيش العشائر"، وذلك بعد انسحاب تنظيم داعش عقب اشتباكات متقطعة بين الطرفين.

وتأتي سيطرة "قوات الأسد" على أجزاء واسعة من ريف الرقة الشرقي، بعد تعليق "قسد" عملية "معركة الرقة الكبرى" التي أطلقتها الشهر الفائت بهدف السيطرة على محافظة الرقة كاملةً، بالإضافة لانسحابات تنظيم داعش الكبيرة في المنطقة.


عبادة الحسين

كاتب صحفي، يعمل في الاعداد والتحرير المكتوب والمسموع، ويكتب في عدد من الصحف والمجلات العربية الإلكترونية والورقية.

شارك هذا المحتوى