NSO

مظاهرات منددة بوحدات حماية الشعب، و"أهل الديار" يهاجمون "YPG" بريف حلب الشمالي

متظاهرون في مدينة اعزاز يطالبون بخروج وحدات حماية الشعب من ريف حلب الشمالي

شهدت مدينة اعزاز اليوم الجمعة 4/ آب مظاهرة دعا إليها المجلس المحلي والفعاليات الثورية في المدينة للتنديد بالقصف المتكرر من "وحدات حماية الشعب YPG" على المدينة والقرى التابعة لها.

وقال مراسل NSO شمال حلب إن المتظاهرين الذين يقدر عددهم بالمئات رفعوا عبارات تطالب فيها "الوحدات" بالانسحاب من المدن والقرى التي سيطرت عليها في بداية عام 2016، وصوراً لضحايا أصيبوا نتيجة قصف "الوحدات"، منوهاً إلى أن المظاهرة كان يرافقها عناصر الشرطة الحرة.

وتتعرض مدينة اعزاز بشكل شبه يومي إلى قصف من "وحدات حماية الشعب YPG" المتمركزة في بلدات منغ وتل رفعت، ما يسفر عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين، في حين ترد فصائل المعارضة المسلحة والجيش التركي بقصف مقار لـ"YPG" في ريف حلب الشمالي.

وشهدت مدن الباب وجرابلس بريف حلب الشرقي مظاهرات مماثلة طالبت "YPG" بالخروج من المناطق التي تسيطر عليها بريف حلب.

وفي سياق آخر، شن مقاتلو غرفة عمليات أهل الديار يوم الجمعة 4 آب هجوماً ضد "وحدات حماية الشعب YPG" على مواقع تمركزها في قرية عين دقنة بريف حلب الشمالي.

وقال مراسل NSO إن الهجوم بدأ عند ساعات الفجر الأولى، سبقه تمهيد مدفعي من مقاتلي "أهل الديار" على مواقع تمركز "الوحدات" في عين دقنة والشيخ عيسى، تلاه اقتحام على مواقع الوحدات في عين دقنة من عدة محاور.

يأتي هذا الهجوم في إطار سلسلة عمليات يقوم بها مقاتلو المعارضة من أبناء البلدات التي سيطرت عليها وحدات "حماية الشعب YPG" في أوائل عام 2016، والمنضوون في غرفة عمليات أطلقت على نفسها اسم "أهل الديار".

وأوضحت الغرفة في بيان نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي أن الهجوم أسفر عن إيقاع خسائر وصفتها بالفادحة في صفوف "وحدات حماية الشعب YPG" على خلفية الهجوم الذي قامت ضد وحدات الحماية في عين دقنة.

يشار إلى أن مظاهرات خرجت اليوم في مدينتي اعزاز والباب تنديداً بالقصف المتكرر الذي يطال المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة شمال حلب من "وحدات حماية الشعب YPG"

FSA Syria sdf pkk YPG afrin AZAZ حلب سوريا اعزاز عفرين قسد الجيش الحر

خالد الصالح

مراسل بريف حلب

شارك هذا المحتوى