NSO

مقاتل بريطاني سابق مع وحدات حماية الشعب هجر بلاده خشية اعتقاله بسبب نشاطه في سوريا

المقاتل البريطاني السابق مع YPG أيدن أسلين

قال مقاتل بريطاني سابق في "وحدات حماية الشعب YPG" إنه لم يتمكن أبداً من العودة إلى بلاده، لأنه سوف يكون عرضة للاعتقال فور دخوله المملكة المتحدة من أجل الاستجواب عن الوقت الذي أمضاه في سوريا والعراق.

وأفاد "إيدين أسلين" البالغ من العمر 23 عاماً لموقع "نيوارك أدفرتايزر" البريطاني أنه غادر المملكة المتحدة في يناير / كانون الثاني من العام الجاري للانضمام إلى معركة السيطرة على مدينة الرقة، وفقا لجريدة "نيوارك أدفرتايزر" البريطانية.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فقد اعتقلت السلطات البريطانية "أسلين" في شباط / فبراير من العام 2016 فور عودته إلى المملكة المتحدة بعد أن أمضى عشرة أشهر بين سوريا والعراق مقاتلاً بجانب "قوات كردية" ضد تنظيم "داعش"، وتم التحقيق معه بشأن ما كان يقوم به في سوريا والعراق. وكانت تلك المرة الأولى التي يقاتل فيها بجانب "القوات الكردية".

وبمجرد استعادته جواز سفره من الشرطة المحلية، غادر "أسلين" إلى سوريا مرة أخرى وشارك في معركة الطبقة مع "وحدات حماية الشعب YPG" وكانت هذه آخر عملية عسكرية كان يشارك فيها قبل عودته إلى أوروبا.

ويقيم "أسلين" حاليا في اليونان ويعمل في المجال الإنساني، ويقول إنه يستبعد أن يعود إلى المملكة المتحدة بسبب احتمال القبض عليه واستجوابه حول وقته الذي أمضاه في سوريا والعراق.

وأشار "أسلين" إلى أن معاملة بريطانيا تجاهه في بلاده مختلفة عنها عندما كان في سوريا حيث كان يقاتل بجانب القوات الخاصة البريطانية هناك، موضحاً أنه هناك كان حليفاً لبريطانيا، أما في بريطانيا يعامل كعدو.

والدة "أسلين" زارته في اليونان الشهر الماضي، وعند عودتها، صعدت الشرطة على الطائرة عندما هبطت في المملكة المتحدة، ظنا منها أنه عاد مع والدته، لاعتقاله مرة أخرى، يقول "أيدن" إنه على الأرجح سوف يعيش في اليونان.

متحدث باسم شرطة "نوتينجهامشير" قال إنه بالرغم من الإفراج عن "أسلين" بكفالة، إلا أن قضيته ما تزال قيد التحقيق.

وأضاف المتحدث "إن الامر يتعلق حاليا بدائرة الادعاء العام ولا يزال الأمر قيد التحقيق" وأضاف "إننا ننتظر حاليا المزيد من التحقيق".

والتحق مئات من الغربيين والأجانب الآخرين إلى قوات البشمركة الكردية وقوات وحدات حماية الشعب YPG التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا منذ عام 2014، وقد توفي عشرات منهم، بما في ذلك الأمريكيين والبريطانيين والألمان والاستراليين في القتال ضد تنظيم "داعش".

YPG sdf pkk Syria RAQQA RAKKA الرقة سوريا قسد داعش ISIS ISIL

ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى