NSO

إضراب قسري في عفرين ومدنيون يرون أن أنصار ”PKK“ في تركيا أولى بالمطالبة بـ”حرية أوجلان“

صورة زعيم حزب العمال الكردستاني تتوسط رايتي "وحدات حماية الشعب YPG" و "وحدات حماية المرأة YPJ" على أحد مباني مدينة عفرين بريف حلب الشمالي

أبلغ مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي PYD أمس الخميس أصحاب المحال التجارية والفعاليات المهنية في عفرين بريف حلب الشمالي، بوجوب إغلاق محالهم يوم غدٍ السبت، تزامناً مع مسير لمسافة نحو 17 كيلومتر، دعا إليه الحزب تضامناً مع زعيم حزب العمال الكردستاني المحتجز في جزيرة إيمرالي التركية.

وقال مراسل NSO في عفرين إن سيارة من نوع ”فان“ مثبت عليها مكبرات للصوت تجولت في مدينة عفرين، ودعت المدنيين إلى الخروج في المسير الذي سينطلق عند الساعة الثامنة من يوم غد السبت، من مدينة عفرين باتجاه ناحية معبطلي مشياً على الأقدام لمسافة تقدر بـ17 كيلومتر.

وأضاف المراسل أن مسلحي الحزب أبلغوا أصحاب الورش والمحال التجارية بوجوب إغلاق محالهم، مهددين كل من يخالف هذه التعليمات باللاعتقال والمحاسبة، مما دفع معظم أصحاب هذه المحال والورش إلى فتح محالهم اليوم الجمعة للتعويض عن خسائر يوم غد، على الرغم من أن الجمعة هو يوم استراحة بالنسبة لهم، يغلقون فيه محالهم وورشهم.

صاحب ورشة صناعية في عفرين فضل عدم الكشف عن اسمه خوفاً على سلامته، قال لمراسل NSO إنه تلقى أمس أمر إغلاق محله، وعليه أن يطيع الأوامر تجنباً للاعتقال، لكنه اضطر أن يفتح محله في يوم استراحته الجمعة، لكي يعوض خسائر إغلاق محله يوم غد السبت، وكي لا يغلق ورشته يومين متتاليين.

ورأى الرجل أن الضغط على الحكومة التركية من أجل إطلاق سراح أوجلان يجب أن يكون من داخل تركيا، وهو مسؤولية مؤيدي "حزب العمال الكردستاني PKK" داخل تركيا، وليس في عفرين.

وأيضاً صاحب محل بيع هواتف نقالة في عفرين فضل عدم الإفصاح عن اسمه لأسباب أمنية، قال لمراسل NSO: ”إن أيام العطل التي يرفضها حزب الاتحاد الديمقراطي أصبحت أكثر منها في أي منطقة أخرى، وليس بمقدورنا رفض تعليماتهم بإغلاق محالنا، لأن أي رفض سوف يعرضنا للملاحقة الدائمة“.

وأضاف الرجل أنه في الفترة السابقة خرجت مظاهرات ترفض القصف التركي على ريف عفرين، وقد كانت رغبة شعبية وخرج فيها جميع أهالي عفرين، لكنه اعتبر أن الخروج في مظاهرات للمطالبة بإطلاق سراح ”أوجلان“ هو مضيعة للوقت، ومحاولة من الحزب لتكريس سلطته وفرض نفسه على الشعب

ويقبع زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان في سجون تركيا منذ أكثر من 18 عاماً، وينظم الجناح السوري للحزب باستمرار فعاليات تضامنية مع زعيم الحزب، ويعمد مسلحو الحزب بشكل مستمر إلى إجبار المدنيين على المشاركة في بعض الأحيان.

pkk pyd YPG sdf YPJ afrin Syria aleppo سوريا حلب أوجلان عفرين قسد

نيجرڤان محمد

صحفي من مواليد مدينة عفرين، درس الإعلام في جامعة دمشق، مراسل ومحرر.

شارك هذا المحتوى