NSO

معارضون كرد يتظاهرون ضد ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي في القامشلي وموالون للحزب يقيمون مسيرة مضادة

معارضون لحزب "PYD" يعتصمون ضد ممارسات مسلحي الحزب ومن خلفهم "الشبيبة الثورية" التي حاولت الاعتداء على المعتصمين

أقام عشرات الناشطين المدنيين والسياسيين الكرد في مدينة القامشلي اليوم الأربعاء وقفة احتجاجية تنديداً بممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" الذي يفرض سلطته في مناطق شمالي سوريا.

وقال مراسل NSO في القامشلي إن الاعتصام أقيم أمام مبنى الأمم المتحدة في المدينة، بدعوة من المجلس الوطني الكردي الذي طالب حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" بالتوقف عن عمليات الخطف والاعتقال التعسفي بحق الناشطين السياسيين، ورافق الوقفة تواجد كثيف لمسلحي "الآساييش" التابعين لـ"PYD" في الشوارع المؤدية إلى مكان الاعتصام.

وندد نائب رئيس المجلس الوطني الكردي محمود ملا في كلمة ألقاها خلال الوقفة بممارسات حزب "PYD" وطالبه بإطلاق سراح المعتقلين ومن بينهم الصحفي آلان سليم أحمد الذي أكمل الفترة التي حكمته بها المحكمة ولم يتم إطلاق سراحه حتى اليوم، وأبدى ملا أسفه إزاء الانقسام الكردي في الوقت الذي يفترض فيه أن يكون الكرد يداً بيد في المؤتمرات الدولية لطرح قضيتهم حسب تعبيره.


مراسلنا أفاد أيضاً بأن مجموعة شبان من "الشبيبة الثورية" التابعة لـ"حزب العمال الكردستاني PKK" أقاموا مسيرة مضادة للوقفة في نفس المكان، ورفعوا شعارات مناهضة لرئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني، واتهموه بالخيانة، واتهموا المجلس الوطني الكردي بالعمالة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحاول هؤلاء الاعتداء على المعتصمين، لكن قوات "الآساييش" منعت الصدام بين الطرفين.

وكانت قوات ”الآسايش” التابعة لحزب "PYD" اعتقلت الصحفي العامل في موقع "يكيتي ميديا" المعارض آلان سليم أحمد وزجّته في سجن علايا قبل أكثر من عام، بسبب مشاركته في استقبال تشييع أحد قتلى قوات "البيشمركة" حبيب قدري في يوم 15 آب من العام 2016

pkk pyd YPG sdf Syria Qamishli سوريا الحسكة قسد اعتصام

نوروز آغا

مراسل القامشلي

شارك هذا المحتوى