NSO

قسد تأسر 79 عنصراً من قوات الأسد في الرقة وتحاول ضمهم إليها

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية التي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب YPG

قال مصدر في قوات الآساييش لـNSO إن "وحدات حماية الشعب YPG" أسرت 79 عنصراً من "جيش العشائر" التابع لـ"قوات الأسد" بعد فرارهم من هجوم لتنظيم "داعش" بريف ريف الرقة الشرقي.

و أوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن عناصر جيش العشائر التابع  لقوات "الأسد" فروا عبر نهر الفرات عقب هجوم شنه تنظيم "داعش" على قرى الخميسية والجبلي وزور شمر قبل أيام.

وتابع المصدر أن طيران التحالف الدولي قصف في البداية ضفة نهر الفرات الجنوبية قبل أن يرفع عناصر الأسد رايات بيضاء ويطلقوا نداءات استغاثة موجهة إلى "وحدات حماية الشعب YPG" حتى يتمكنوا من العبور إلى مناطقهم.

وأوضح المصدر أن جميع العناصر ينتمون لـ"جيش العشائر" التابع لقوات الأسد وتم احتجازهم في أحد سجون مدينة عين العرب "كوباني" في ريف حلب الشرقي حيث تتم الآن مفاوضات بين "قسد" و "جيش العشائر".

و أشار المصدر إلى أن حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" الذي يفرض سلطته في مناطق شمالي سوريا، والذي تتبع له "YPG" يحاول اقناع العناصر "الأسرى" بالانضمام إلى "قوات سورية الديمقراطية" التي تهيمن عليها "YPG"، وإلا سيستمر احتجازهم حتى أشعار آخر.

وشنّ تنظيم "داعش" قبل أيام هجوماً واسعاً على ريف الرقة الشرقي أدى إلى مقتل العشرات من "جيش العشائر" وسيطرة "التنظيم" على عدة قرى في ريف الرقة الشرقي كانت "قوات الأسد" و "جيش العشائر" قد انتزعاها من "داعش" في وقت سابق.

pkk pyd YPG sdf ASSAD RAQQA RAKKA ISIS ISIL Rojava سوريا الرقة قسد داعش الأسد روجآفا

عبادة الحسين

كاتب صحفي، يعمل في الاعداد والتحرير المكتوب والمسموع، ويكتب في عدد من الصحف والمجلات العربية الإلكترونية والورقية.

شارك هذا المحتوى