NSO

مسلحو "الآساييش" يعتقلون أربعة من المتعاملين معهم بريف حلب

قوات مكافحة الإرهاب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD

قال مصدر مطلع لمراسل "NSO" بريف حلب الشمالي إن قوة من مسلحي "الأساييش" داهمت أمس بلدة دير جمال واعتقلت كلاً من زكور الديري ومأمون الجمل وأحمد محمود سعيد وخضرو حميدو، وهم أشخاص عُرفوا في المنطقة كـ"عملاء" لحزب الاتحاد الديمقراطي "PYD".

وأفاد المصدر أن "الأساييش" ألقوا القبض على زكور الديري ومأمون الجمل بتهم متعلقة بالدعارة في المنطقة، وزكور الديري انشق في شباط من العام 2016 عن الجيش الحر وعمل كـ"مخبر" لحزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" في دير جمال، في حين عمل مأمون الجمل في تجارة المخدرات ضمن مناطق سيطرة نظام الأسد، ثم عمل كـ"أمني" في دير جمال لدى حزب "PYD".

وأضاف المصدر أن محمود سعيد كان يعمل كمنسق بين حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" ونظام الأسد، وهو عضو في المجلس المحلي للبلدة المشكل من قبل "PYD"، وأيضاً خضرو حميدو كان يشغل عضوية في المجلس المحلي للبلدة.

وسيطر مسلحو "PYD" على بلدة دير جمال بعد معارك مع مقاتلي الجيش الحر في المنطقة في شباط من العام 2016.


جود الشمالي

مراسل NSO بريف حلب

شارك هذا المحتوى