NSO

مسلحو الاتحاد الديمقراطي يرحلون عائلات من مخيم مبروكة، وتسعيرة الخروج من مخيم عين عيسى تتجاوز ألف دولار للعائلة

رحّل مسلحو الأسايش التابعون لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" يوم الأحد 23 عائلة من مخيم مبروكة بريف الحسكة إلى مخيم عين عيسى شمال الرقة.

ونقل مراسل NSO عن مصدر مطلع في المخيم أن هذا التصرف جاء لتلافي إزدحام مخيم مبروكة الواقع غرب مدينة تل تمر التابعة لمحافظة الحسكة، بعد تصاعد وتيرة النزوح من ريف ديرالزور الشمالي جراء المعارك الدائرة هناك بين تنظيم "داعش" من جهة، وقوات الأسد و"قوات سوريا الديمقراطية" من جهة أخرى.
 
وقال مراسل NSO بريف الحسكة إن جهاز "الأسايش" التابع ل "حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" طلب من إدارة مخيم مبروكة تنظيم لوائح لترحيل أكبر عدد من نازحي ديرالزور من المخيم إلى مخيم عين عيسى  في الريف الشمالي للرقة .

وأضاف المراسل أن هذا الطلب جاء بعد أن رفعت إدارة المخيم كتاباً يتضمن تجاوز أعداد النازحين في مخيم مبروكة طاقته الاستيعابية، إذ يكفي المخيم ل سبعة آلاف نازح.  فجاءت اللوائح منظمة ب(23) عائلة جلهم من الأطفال والنساء، وتولت "الأسايش" عملية ترحيل العائلات، بنقلهم في باصات من ملاك "الإدارة الذاتية" التي يقودها "حزب الاتحاد الديمقراطي PYD".

وبلغ عدد النازحين الوافدين إلى مخيم مبروكة خلال الأسبوع الفائت في اليوم الواحد بين 100 و 150 نازحاً، ما أدى إلى ارتفاع عدد النازحين في المخيم خلال أسبوع قبل الترحيل إلى 8000 آلاف نازح ، ومن ناحية أخرى سبّب التزايد السريع في ظهور عيوب المخيم، من نقص في الرعاية الصحية، ونقص الغذاء و سوء الصرف الصحي، وقلة عدد الأغطية خصوصا مع تبدل الجو إلى البرد.

 أحد الذين غادروا المخيم إلى مناطق سيطرة الجيش الحر قال لمراسل NSO إن أحوال مخيم عين عيسى ليست بأفضل من مخيم مبروكة، فمخيم عين عيسى أشبه بمكان لاحتجاز الناس فقط، ريثما يضطرون الاستجابة لسياسة الابتزاز التي ينتهجها حراس المخيم التابعين لحزب "PYD".

وأضاف الرجل أن حراس المخيم عرضوا عليه الخروج من المخيم إلى مناطق الجيش الحر، مقابل مبلغ 1200 دولار للعائلة الواحدة، وبالفعل أكد دفعه للمبلغ المطلوب لدى مكتب الحراسة في المخيم  ليغادر هو وعائلته إلى منطقة الراعي شمال شرق مدينة الباب، واصفا أحوال من تركهم في المخيم بالكارثية، من حيث المأوى ومستلزمات الحياة، و عدم قدرتهم على دفع ثمن الخروج من المخيم بسبب ارتفاع الثمن الباهض، و سوء أحوال النازحين المادية.

ويفرض مسلحو "حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" على المدنيين النازحين الإقامة في المخيمات التي جهزها لهم الحزب بالخيام فقط، في حين يطبق الحزب نظام "الكفيل" على من يريد الإقامة في المدن والبلدات الواقعة تحت سيطرتهم.
........اضطر أحد النازحين إلى دفع 1200 دولار إلى حراس المخيم كي يسمحوا له مغادرته إلى مناطق سيطرة الجيش الحر

#سوريا #الحسكة #قسد #نزوح #داعش #دير_الزور #الرقة
#SYRIA #HASAKE #RAQQA #SDF #PKK #YPG #PYD

سوريا داعش قسد الحسكة دير الزور الرقة نازحون نزوح تهجير Syria HASAKE RAQQA RAKKA ISIS ISIL sdf pkk pyd YPG

فاروق حمزة

مراسل NSO في الحسكة

شارك هذا المحتوى