NSO

ساعات قد تفصل دخول قوات تركية وسورية معارضة عن ريف إدلب

جرافة تابعة للجيش التركي تزيل أجزاء من الجدار الاسمنتي الذي يفصل الأراضي التركية عن الأراضي السورية في منطقة كفرلوسين قرب معبر باب الهوى الحدودي

أكمل 800 مقاتل من فصائل الجيش السوري الحر التي شاركت في عملية "درع الفرات" استعداداتهم يوم الجمعة لدخول محافظة إدلب من الأراضي التركية مع قوات من الجيش التركي.

وأفاد مصدر قيادي في إحدى الفصائل المشاركة لـNSO بأن 800 مقاتل من فصائل الجيش السوري الحر التي شاركت في عملية "درع الفرات" يتوجهون في هذه الأثناء من مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي لينضموا إلى نحو 5 آلاف جندي تركي متواجدين على الطرف التركي من الحدود مع محافظة إدلب، تجهيزاً لدخول المحافظة.

وأضاف المصدر أنه من المتوقع خلال ساعات أن تتلقى هذه الحشود الأوامر بعبور الحدود، وبدء المرحلة الاولى من التمركز على الطرف السوري من الحدود في ريف إدلب، ومن المفترض أيضاً أن تتبعهم حشود إضافية.

ولفت المصدر إلى أن عناصر هذه القوات سيقمون في معسكر داخل الأراضي التركية قرب مدينة الريحانية، في انتظار إنهاء التحضيرات لدخول المحافظة من أربعة محاور هي أطمة وباب الهوى وحارم وسلقين كمرحلة أولى، ومن المتوقع أن تتبعها حشود أخرى من نفس التشكيلات لاحقاً.

وبحسب المصدر فإن الفصائل المشاركة في العملية هي فرقة الحمزة وصقور الشمال وسليمان شاه والفرقة التاسعة وفرقة السلطان مراد، كل منها بـ 75 مقاتل، كما تشارك بـ50 مقاتل كل من الفرقة 23 ولواء المعتصم وجيش الإسلام ولواء المغاوير وجيش النخبة  وحركة أحرار الشام الإسلامية وصقور الشام، وتشارك أيضاً بـ25 مقاتل كل من لواء السلطان عثمان وجيش الأحفاد وثوار الجزيرة.

وأفاد مراسل NSO بريف إدلب الشمالي بأن جرافات تابعة للجيش التركي بدأت منذ مساء أمس بإزالة قطع من الجدار الإسمنتي الذي يفصل الأراضي التركية عن الأراضي السورية في منطقة كفرلوسين قرب معبر باب الهوى، ويدور الحديث بين أهالي المنطقة عن قرب دخول قوات "درع الفرات" مع الجيش التركي من الطرف الآخر واستخدامها لهذه الفجوات.

وأضاف المراسل أن مئات العناصر التابعين لـ"هيئة تحرير الشام" وعشرات الآليات التي تضم دراجات نارية وسيارات "بيك آب" مزودة برشاشات ثقيلة، انتشرت في مناطق بريف إدلب على الطرف السوري من الحدود مع تركيا، وتركز انتشارهم قرب بلدة سرمدا وقرب معبر باب الهوى وفي قريتي عقربات وأطمة.

وتأتي هذه العملية المرتقبة ضمن سياق مراقبة مناطق خفض التصعيد التي أعلن عنها البيان الختامي في مؤتمر أستانة السادس في أيلول/سبتمبر الفائت ، والتي ضمت محافظة إدلب، والغوطة الشرقية بدمشق، وأجزاء معينة من شمال محافظة حمص، وأجزاء معينة من المحافظات المجاورة (اللاذقية، وحماة، وحلب).
.....

#سوريا #حلب #إدلب #تركيا #درع_الفرات #هتش

#SYRIA #ALEPPO #HTS #ISIS #AFRIN #SDF

الجرافات التركية تزيل أجزاء من الجدار بين تركيا وريف إدلب في قرية كفرلوسين قرب معبر باب الهوى صباح اليوم السبت

سوريا إدلب حلب تركيا درع الفرات هتش SYIA aleppo IDLEB ISIS HTS TURKEY

جود الشمالي

مراسل NSO بريف حلب

شارك هذا المحتوى