NSO

الجبهة الشامية تتجنب المواجهة مع "السلطان مراد" وتسلم "باب السلامة" للحكومة المؤقتة

مسؤولون من الحكومة السورية المؤقتة خلال تسلمهم إدارة معبر باب السلامة الحدودي من الجبهة الشامية

أعلنت الجبهة الشامية اليوم الثلاثاء تسليم إدارة معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا للحكومة السورية المؤقتة، وذلك حضور رئيس الحكومة المؤقته جواد أبو حطب وعدد من الضباط المنشقين وقائد الجبهة الشامية حسام أبو ياسين.

ونقل مراسل NSO بريف حلب الشمالي عن مصدر في إدارة المعبر السابقة أن الجبهة الشامية قامت بتسليم المعبر للحكومة المؤقتة بعد أن طلبت "فرقة السلطان مراد" من "الشامية" تسليمها المعبر ومنحتنها لذلك مهلة تنتهي يوم الخميس القادم، إلا أن الجبهة سلمت إدارة المعبر للحكومة المؤقتة تجنباً لأي صدام مع "السلطان مراد"، الذي رفض سابقاً عرض "الشامية" بتسليم المعبر للحكومة المؤقتة.

وبحسب المصدر، فإن فرقة "السلطان مراد" بدأت مسبقاً بتهجيز مقاتليها من أجل انتزاع إدارة المعبر من "الشامية" بعد انتهاء المهلة المحددة يوم الخميس، ولم يصدر حتى الآن أي رد فعل من "السلطان مراد" على تسليم إدارة المعبر للحكومة السورية المؤقتة.

ويخضع معبر باب السلامة الحدودي لإدارة عسكرية منذ حزيران من العام 2012، وتعتبر الحكومة السورية المؤقتة أول جهة مدنية تتسلم إدارة المعبر منذ سبع سنوات.


جود الشمالي

مراسل NSO بريف حلب

شارك هذا المحتوى