NSO

حركة نور الدين زنكي تعرقل جولة استطلاعية لضباط أتراك بريف حلب الغربي

عربة عسكرية تركية قرب قرية كفرلوسين بريف إدلب على الحدود مع تركيا

عرقل عناصر من " حركة نور الدين زنكي" دخول ضباط أتراك كانوا برفقة قادة من "هيئة تحرير الشام" إلى إحدى نقاط التماس مع "وحدات حماية الشعب YPG" بريف حلب الغربي.

ونقل مراسل NSO عن مصدر خاص قوله: إن وفداً يضم أربع سيارات تقل ضباطاً أتراك يرافقهم قادة من "هيئة تحرير الشام" يستقلون خمس سيارات  وصلوا إلى مشارف قرية "الشيخ عقيل" بريف حلب الغربي التي تسيطر عليها "حركة نور الدين زنكي، وهي نقطة محاذية لمناطق سيطرة مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" لأهداف استطلاعية.

وتابع المصدر أن عناصر "الزنكي" منعوا قادة "هيئة تحرير الشام" من دخول المنطقة لمعاينتها برفقة الضباط الأتراك، بدعوى أن المنطقة تحت سيطرتهم، ولديهم عناصر مرابطون على نقاط التماس مع مسلحي "PYD"، مشيرين إلى أنه بإمكان الوفد التركي الدخول بدون مرافقيه من "الهيئة".

وأكد المصدر أن الوفد التركي لم يدخل المنطقة بعد أن اشترط عناصر "الزنكي" عدم دخول قادة "الهيئة" برفقته، فغادر الاثنين المكان دون أن يدخل أي منهما المنطقة التي تعتبر ذات أهمية بالنسبة للجانب التركي الذي يحارب مسلحي "PYD".

وتسيطر "حركة نور الدين زنكي" على مناطق قبتان الجبل وعنجارة وبابيص وحور والشيخ عقيل وكفربسين ومعارة الأرتيق والهوتة والأبزمو وكفرداعل والمنصورة وتقاد وبالة وبلنتا والسلوم وبشنطرة وبشقاتين ودير حسان بريف حلب الغربي.

وكانت "حركة نور الدين زنكي" اندمجت بداية العام 2017 مع عدة فصائل أبرزها "جبهة النصرة" في تنظيم "هيئة تحرير الشام"، ثم عادت لتنفصل عن "الهيئة" في شهر تموز/يوليو من العام نفسه بعد نشوب صراع بين "هيئة تحرير الشام" و "حركة أحرار الشام الإسلامية".

سوريا حلب إدلب داعش هتش تركيا روسيا الجيش الحر الأسد Syria ASSAD ISIS ISIL TURKEY RUSSIA HTS

جود الشمالي

مراسل NSO بريف حلب

شارك هذا المحتوى