NSO

مدنيون يتظاهرون بريف حلب الشرقي ضد التوتر بين فصائل المعارضة

مظاهرة في مدينة جرابلس تطالب بوقف التوتر الحاصل بين فصائل الجيش الحر بريف حلب الشمالي

خرج مئات المدنيين اليوم في مظاهرات بعد صلاة الجمعة في مدينتي الباب ومدينة جرابلس بريف حلب الشرقي إستنكاراً للتوتر الحاصل بين الفصائل العسكرية في ريف حلب الشمالي والشرقي.

وعبر المتظاهرون عن رفضهم للتوتر القائم بين "كتلة السلطان المراد" وكتلة "الجبهة الشامية"، الذي بدأ إثر خلاف على تسليم معبر باب السلامة للحكومة للمؤقتة بعد أن طلبت "السلطان مراد" من "الشامية" تسليمها معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، فبادرت "الشامية" إلى تسليمه للحكومة السورية المؤقتة.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات طالبت جميع الفصائل بتوجيه البندقية نحو "العدو الرئيسي" ونبذ الخلافات وعدم زج المقاتلين في الخلافات الداخلية بين قادة الفصائل، كما طالب المتظاهرون بإسقاط نظام الأسد ومحاربة مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" وطردهم من المناطق التي يسيطرون عليها.

وكان مقاتلو كتلة "السلطان مراد" في جرابلس قطعوا أمس الطرقات أمام الشاحنات التجارية القادمة من معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، والمتوجهة إلى مناطق سيطرة "PYD" كخطوة تصعيدية ضد الجبهة الشامية التي تدير معبراً في قرية الحمران بين جرابلس ومناطق سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD".

سوريا حلب الجيش الحر المعارضة الثورة السورية الأسد جرابلس الباب اعزاز تركيا الشامية السلطان مراد Syria aleppo ALBAB JARABLUS ISIS ISIL ASSAD

جود الشمالي

مراسل NSO بريف حلب

شارك هذا المحتوى