NSO

قسد تطلق معركة أخيرة للقضاء على داعش في الرقة

عناصر تنظيم داعش الذين سلموا انفسهم لقسد

اطلقت "قوات سورية الديمقراطية" فجر اليوم الأحد معركة "عدنان أبو أمجد" وذلك لإنهاء وجود بقايا تنظيم "الدولة الإسلامية" في المدينة بعد انسحاب العشرات منهم يوم أمس.

وقال مراسل NSO إن "قسد" التي تهيمن عليها "وحدات حماية الشعب YPG" شنت فجر اليوم معركة اخيرة للقضاء على عناصر تنظيم "داعش" الذين رفضوا تسليم انفسهم.

وأوضح المراسل أن المعركة تستهدف أجزاء من "حي البدو" و "مطحنة الرشيد" و" بريد الدرعية" و"شارع القطار" الواقعة وسط شمال المدينة والتي بقيت تحت سيطرة العناصر الرافضين للتسليم.

وتمكنت قسد في وقت سابق من يوم أمس فصل مناطق "دوار تل أبيض" و"الملعب البلدي" و"الفردوس" و "منطقة المياه" و"المشفى الوطني" عن المناطق المذكورة أعلاه، إلا أنها لم تدخلها خشية من الألغام أو وجود خلايا نائمة.

وكان اكثر من 130 عنصرا من تنظيم "داعش" سلموا أنفسهم إلى "قسد" بموجب اتفاق أبرم بين الطرفين يقضي بخروجهم وتسليم المدينة إلى جانب المدنيين المحاصرين وخرائط انتشار الألغام في الرقة وريفها.

ورفض عشرات العناصر الأجانب من "داعش" تسليم انفسهم خشية من قسد أن تقوم بتسليمهم إلى بلدانهم إلى جانب رفض التحالف الدولي هذا الاتفاق واصراره على القتال على القضاء عليهم.

 

الرقة قسد داعش التحالف الدولي وحدات حماية الشعب ISIS NSO sdf RAQQA Syria YPG

عبادة الحسين

كاتب صحفي، يعمل في الاعداد والتحرير المكتوب والمسموع، ويكتب في عدد من الصحف والمجلات العربية الإلكترونية والورقية.

شارك هذا المحتوى