NSO

قسد تسمح لأهالي الرقة بتفقّد منازلهم لساعات دون العودة إليها نهائياً

مقاتل من قسد يتجول في أحد أحياء مدينة الرقة بعد طرد داعش منه

سمحت "قوات سورية الديمقراطية" أمس الأحد لعشرات المدنيين من أبناء مدينة الرقة بزيارة تفقدية لمنازلهم لمدة 6 ساعات تبدأ من الساعة التاسعة وحتى الثانية ظهرا، ولفترة غير محدودة.

وأبلغت الحواجز العسكرية التابعة لـ"قسد" التي تهيمن عليها "وحدات حماية الشعب YPG" المدنيين المُهجرين من الرقة، الذين طالبوا بالعودة إلى منازلهم قبل أيام، أن العودة في الوقت الحالي ممنوعة باستثناء الزيارات التفقدية للمنازل ولمرة واحدة فقط.

ونقل مراسل NSO عن "أبو عمار" وهو مدني من حي المشلب، أن "قسد" سمحت للمدنيين بزيارة منازلهم لفترة زمنية محدودة وذلك بعد توافد المئات إلى حواجزها المنتشرة على مخارج ومداخل الرقة، مطالبين بالعودة إلى مدينتهم ومنازلهم في المدينة.

وقال "ابو عمار" أن مسلحين متواجدين على أحد حواجز "قسد" أبلغوه أنهم سوف يمنحوا موافقة أمنية لكل مدني يرغب بزيارة منزله ولايمكنه الخروج من الرقة بعد زيارة منزله إلا بموجبها وسوف يتم التعامل مع كل من لايحملها معاملة عناصر "داعش" المقبوض عليهم.

وتابع الرجل أن حواجز "قسد" أبلغت المدنيين أن العودة في الوقت الحالي ممنوعة وغير ممكنة بسبب كثرة الألغام وخشية من وجود خلايا نائمة لـ "داعش" في المدينة، لتستغل الضرف وتحاول التخفي بين المدنيين.

ويحاول المئات من أهالي احياء المشلب والمختلطة وسيف الدولة والرميلة والسباهية العودة إلى منازلهم بعد انتهاء المعارك والقصف الجوي خصوصاً أن هذه المناطق لم تتجاوز نسبة الدمار فيها الـ 30 بالمائة، في حين وصلت نسبة الدمار في قلب المدينة مابين 80 – 100% في بعض المناطق.

 

سوريا الرقة قسد داعش YPG

عبادة الحسين

كاتب صحفي، يعمل في الاعداد والتحرير المكتوب والمسموع، ويكتب في عدد من الصحف والمجلات العربية الإلكترونية والورقية.

شارك هذا المحتوى