NSO

جرحى مدنيون برصاص وحدات حماية الشعب خلال مظاهرة في الرقة

أحد الجرحى المدنيين الذين أصيبوا برصاص وحدات حماية الشعب خلال مظاهرة طالبوا فيها بالعودة إلى منازلهم في الرقة

جرح عشرة مدنيين بينهم امرأة اليوم الخميس برصاص "وحدات حماية الشعب YPG" أثناء خروجهم مظاهرة قرب حي المشلب بالرقة للمطالبة بالعودة إلى منازلهم.

وقال مراسل إن "وحدات حماية الشعب" فرقت بالرصاص الحي مظاهرة لأهالي حي المشلب شرقي الرقة بعد مطالبتهم بالعودة إلى منازلهم بعد خروجهم قبل ثلاثة أشهر بسبب المواجهات المسلحة في مدينة الرقة والقصف الجوي من طائرات التحالف الدولي.

و أضاف المراسل أن الأهالي طلبوا من "وحدات حماية الشعب" عدة مرات في وقت سابق العودة إلى منازلهم إلا أن حاجز "المشلب" رفض ذلك وهددهم بإطلاق النار في حال عادوا مرة أخرى.

و أوضح المراسل أن المدنيين المصابين تم إسعافهم ميدانيا من قبل أطباء وممرضين من أبناء المنطقة بواسطة معدات طبية أولية وسط نقص حاد في المواد الإسعافية وعدم وجود مشافي أو نقاط طبية في المنطقة.

وتأتي هذه المظاهرة بعد أسبوع من انسحاب تنظيم "داعش" من الرقة عقب معارك دامت أكثر من أربعة أشهر كانت "قوات سورية الديمقراطية" قد بدأتها تحت مسمى "معركة الرقة الكبرى" أدت إلى مقتل وجرح أكثر من ثلاثة آلاف مدني وتدمير كامل لمدينة الرقة.

سوريا الرقة التحالف_الدولي داعش قسد

عبادة الحسين

كاتب صحفي، يعمل في الاعداد والتحرير المكتوب والمسموع، ويكتب في عدد من الصحف والمجلات العربية الإلكترونية والورقية.

شارك هذا المحتوى