NSO

مسلحو الاتحاد الديمقراطي يعتقلون عشرات الشبان في منبج لتجنيدهم قسراً غداة مظاهرة مناهضة لهم

دورية لمسلحي "الآساييش" التابعين لحزب الاتحاد الديمقراطي في محافظة الحسكة

أقدم مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" اليوم الإثنين على اعتقال عشرات الشبان من أبناء مدينة منبج وريفها شرق حلب، وذلك بهدف سوقهم إلى التجنيد القسري الذي فرضه الحزب وعارضه الأهالي بشدة.

وقال مصدر ميداني في منبج لـNSO إن مسلحي حزب "PYD" اعتقلوا صباح اليوم أكثر من 200 شاب تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 عاماً، موضحاً أن المسلحين نصبوا حواجز طيارة في عدة مناطق لهذا الغرض، ومن بين تلك المناطق "العوسجلي وأم جلود وأبو قلقل ومفرق الكرسان وكازية النايف وطريق حاج عابدين وحاجزي الرابطة والسرايا داخل مدينة منبج".

ولفت المصدر إلى أن الحزب سيّر دفعات من هؤلاء المعتقلين إلى معسكر للتجنيد القسري في قرية خروس صرين بريف حلب الشرقي، وذلك لوضعهم مباشرة تحت التدريبات تحضيراً لزجهم في العمل المسلح مع الحزب قسراً.

وبالمقابل، تشهد المدينة حالة من الغضب والاحتقان من المدنيين إزاء هذه الممارسات، حيث انتشرت دعوات لمظاهرات مناهضة لممارسات الحزب ومسلحيه، ورافضة لفرض التجنيد القسري على شبان المدينة.

وكان أهالي مدينة منبج نفذوا أمس إضراباً عن العمل، وخرجوا في مظاهرات مناهضة لحزب "PYD"، عبّروا خلالها عن رفضهم للتجنيد القسري الذي فرضه حزب "PYD" في المدينة، معتبرين أن الحزب يعمل على زج أبنائهم في حربه خدمةً لمخططاته.

 

سوريا حلب منبج تجنيد داعش قسد الأسد روجآفا Syria aleppo ISIS sdf pkk pyd YPG Rojava

جود الشمالي

مراسل NSO بريف حلب

شارك هذا المحتوى