NSO

فرار عشرات الشبان من معتقل للاتحاد الديمقراطي ومروحيات أمريكية تحلق فوق المنطقة

شبان فروا من قبضة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD بعد اعتقالهم بهدف التجنيد القسري بريف منبج شمالي حلب

فر عشرات الشبان الذين اعتقلهم مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" اليوم الإثنين بهدف التجنيد القسري في منبج من مكان اعتقالهم في سد تشرين جنوب شرق منبج بريف حلب الشرقي.

وقال مراسل NSO في منبج إن نحو مئتي شاب تمكنوا كسر أقفال مكان اعتقالهم في سد تشرين، وتمكنوا من الفرار من مكان اعتقالهم في سد تشرين، وذلك بعد أن اعتقلهم مسلحو حزب "PYD" صباح اليوم بغرض تجنيدهم قسراً، وسط حالة من الاحتقان بين أهالي منبج وريفها الذين يرفضون فرض التجنيد القسري على أبنائهم.

وأكد مراسل NSO أن حوامات عسكرية أمريكية حلقت قرب سد تشرين بعد فرار الشبان، ورجحت مصادر محلية أن يكون مسلحو حزب "PYD" هم من طلبوا من قوات التحالف الدولي أرسال طائرات إلى المكان بهدف إرهاب الناس والفارين.

ويحاول مسلحو حزب "PYD" مؤخراً فرض التجنيد القسري على أبناء مدينة منبج الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عاماً، إلا أن هذه المحاولات لاقت رفضاً واسعاً من المدنيين، وعبر الأهالي عن رفضهم بإضراب مدني وبمظاهرات سلمية، لكن مسلحي الحزب ردوا بالاعتقالات والتهديد.
 

سوريا حلب منبج اعتقال قسد روجآفا الأسد Syria aleppo MENBIJ ISIS ISIL sdf pkk pyd YPG Rojava

ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى