NSO

وحدات حماية الشعب تختطف مدنيين وتشتبك مع فصائل درع الفرات قرب جرابلس

مقاتلان من وحدات حماية الشعب YPG على ضفاف نهر الفرات - وكالة هاوار

دارت مواجهات مساء اليوم الثلاثاء بين إحدى مجموعات فصائل "درع الفرات" و"وحدات حماية الشعب YPG" جنوب جرابلس بريف حلب الشرقي، خلفت مقتل ثلاثة أشخاص لم يتضح إن كانوا عسكريين أم مدنيين.

وقال مراسل NSO بريف حلب الشرقي إن اشتباكات اندلعت بين مجموعة تابعة لفصائل "درع الفرات" المتمركزة غربي نهر الفرات قرب جرابلس، وبين "وحدات حماية الشعب YPG" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" التي تتمركز شرق نهر الفرات في ناحية الشيوخ جنوب شرق جرابلس.

وأوضح المراسل أن الاشتباكات بدأت على خلفية تسلل عناصر من "وحدات حماية الشعب YPG" إلى ضفة نهر الفرات الغربية عبر القوارب، واختطافهم أربعة مدنيين هم ضرار طياوي وقمر بوزو وطفلان من عائلة الدبيس، كانوا يرعون الأغنام على ضفة نهر الفرات الغربية المقابلة لناحية الشيوخ التي تتوضع شرق النهر.

ونقل المراسل عن مصدر ميداني في المعركة أن المجموعة التابعة لـ"درع الفرات" بادرت بإطلاق النار باتجاه نقاط تمركز "YPG" في ناحية الشيوخ، وأردت ثلاثة قتلى لم يعرف إن كان بينهم أحد من المدنيين الذين اختطفهم عناصر "YPG"، في حين ردت "الوحدات" بقصف قريتي الجامل والعمارنة في ريف جرابلس بقذائف الهاون، دون أن تخلف إصابات بين العسكر أو المدنيين حسب المصدر ذاته، ودارت مواجهات بين الطرفين أيضاً في محيط قريتي الجات وقراطة جنوب جرابلس.

وقال مصدر ميداني لـNSO إن مسلحي "وحدات حماية الشعب YPG" رفعوا الأعلام الأمريكية فوق جامع قرية الجات وفوق نقاط تمركزهم شرق نهر الفرات، وذلك بهدف إيهام خصومهم بأن تلك النقاط تابعة للجيش الأمريكي، أو يتواجد فيها عناصر أمريكيون.

 


نزار حميدي

خريج كلية الحقوق بجامعة حلب، مراسل ريف حلب الشرقي.

شارك هذا المحتوى