NSO

سلطات حزب الاتحاد الديمقراطي تفرض التجنيد القسري على أبناء مناطق محافظة الرقة

عناصر مجندون قسراً من "قوات الحماية الذاتية" خلال تخريجهم من دورة تدريبية في مدينة عين العرب "كوباني" بريف حلب الشمالي

أصدرت "الإدارة الذاتية الديمقراطية" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" يوم الأربعاء تعميماً في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، فرضت بموجبه التجنيد القسري في مناطق سيطرتها في محافظة الرقة شمال شرق سورية.

وورد في التعميم الذي تم نشره في أحياء مدينة الطبقة وحمل ختم "لجنة الدفاع الذاتي" ، أنه على كل مدني ولد بين عامي 1990 و 1999 مراجعة مركز "واجب الدفاع المدني" في الحي الأول بمدينة الطبقة، وهو المركز المخصص لاستقبال الشبان الملتحقين بالجنيد القسري.

وشمل التعميم أبناء مدن وبلدات "الطبقة والجرنية والمنصورة" ومايتبع لها من قرى، كما شمل القرار المقيمين في هذه المناطق قبل عام 2012، إضافة إلى أبناء مدينة الرقة المقيمين حاليا في هذه المناطق.

واعتبرت "الإدارة الذاتية" أن هذا التعميم بمثابة بلاغ رسمي ويفرض على كل من تشملهم البنود السابقة مراجعة مركز "واجب الدفاع الذاتي" ابتداءً من تاريخ 13-12-2017 م.

ونقل مراسل "NSO" عن مصدر في "وحدات حماية الشعب YPG" فضّل عدم الكشف عن اسمه أن مدة واجب "الدفاع الذاتي" هي عام كامل لمن يتم القبض عليه لزجه في الخدمة، في حين تنخفض هذه المدة إلى 9 شهور في حال التحق الشاب المطلوب بالجنيد القسري طوعاً.

و أضاف المصدر أن المجندين في "واجب الدفاع الذاتي" يخضعون لدورة تدريبية لمدة 30 يوماً في مركز "قره قوزاق" شمال غرب الرقة ومن ثم يتم فرزهم إلى مناطق مختلفة في الجزيرة السورية.

وتابع المصدر أن المعفيين من أداء واجب "الدفاع الذاتي" هم من يعملون ضمن مؤسسات الإدارة الذاتية في جميع قطاعتها بالإضافة إلى الابن الوحيد، كما يمنح الطلاب تأجيلة دراسية تتراوح بين 3 – 6- 12 شهور.

وجاء هذا القرار بعد سيطرة "قوات سورية الديمقراطية" على كامل محافظة الرقة حيث كان التجنيد الإجباري مفروضاً في المدن والبلدات الشمالية "تل أبيض- سلوك- عين عيسى" وأريافها، ليشمل جميع أبناء محافظة الرقة.

التعميم الذي أصدرته سلطات حزب "PYD" بخصوص التجنيد القسري في محافظة الرقة

 


عبادة الحسين

كاتب صحفي، يعمل في الاعداد والتحرير المكتوب والمسموع، ويكتب في عدد من الصحف والمجلات العربية الإلكترونية والورقية.

شارك هذا المحتوى