NSO

استهداف رتل عسكري تركي قرب مناطق سيطرة "YPG" غرب حلب

جنود وآليات عسكرية من الجيش التركي في منطقة صلوة بريف إدلب الشمالي

استهدف مجهولون اليوم الاثنين، رتل آليات عسكرية للجيش التركي في قرية زرزيتا التابعة لمنطقة دارة عزة في ريف حلب الغربي، كان قادماً من الحدود السورية - التركية في محافظة إدلب.

وقال مراسل NSO نقلا عن شهود عيان في المنطقة، إن مجهولين استهدفوا بقذيفة "RPG" إحدى سيارات الرتل العسكري التركي ما أدى إلى تدميرها دون معلومات عن مصير طاقم السيارة، لافتا أن القوات التركية انتشرت في محيط قرية زرزيتا بحثاً عن مصدر القذيفة.

وأضاف المراسل، أن الرتل العسكري المؤلف من أربع دبابات وخمس عربات BMB وعدة آليات عسكرية بين كاسحات ألغام وناقلات جند إصافة لسيارة إسعاف، دخل من قرية كفر لوسين الحدودية مع تركيا شمال إدلب، متجهاً إلى مدينة دارة عزة قبل أن يُستهدف في قرية زرزيتا القريبة.

وتبعد قرية زرزيتا أقل من 4 كيلومترات عن أقرب نقطة تماس مع "وحدات حماية الشعب - YPG" في منطقة جنديرس جنوب مدينة عفرين بريف حلب الشمالي قرب الحدود مع تركيا، ما يرجّح حسب ناشطين أن يكون عناصر YPG تسللوا إلى القرية واستهدفوا الرتل التركي.

وحسب المراسل، فإن مسار الأرتال العسكرية التركية القادمة من تركيا لتنتشر غرب حلب في المناطق المطلة على منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة "YPG"، يبدأ من قرية كفرلوسين ماراً بقريتي قاح وصلوة في ريف إدلب، ومن ثم إلى قرية زرزيتا (منطقة الاستهداف) وقرية فتورة وصولاً إلى مدينة دارة عزة.

وسبق أن نشرت تركيا نقاط مراقبة في "جبل بركات" المطل على منطقة عفرين قرب مدينة دارة عزة، بعد أن أعلنت بدء نشر قواتها لتشكيل نقاط مراقبة في محافظتي حلب وإدلب تطبيقا لاتفاق "تخفيف التصعيد" الذي توصلت إليه (تركيا - روسيا - إيران) الدول الضامنة لمحادثات "أستانة".

يشار إلى أنه رغم ضم محافظة إدلب (المتاخمة لريف حلب الغربي) لاتفاق "تخفيف التصعيد"، ما تزال المحافظة تتعرض لقصف مستمر تشنه طائرات روسيا (إحدى الدول الثلاث الضامنة للاتفاق) تزامناً مع حملة عسكرية لقوات النظام والميليشيات المساندة لها، تنفذها في ريف إدلب الجنوبي.

 

رتل عسكري تركي آليات الجيش التركي دارة عزة الحدود التركية وحدات حماية الشعب تركيا روسيا إيران عفرين

جمعة علي

مراسل ريف حلب الغربي

شارك هذا المحتوى