NSO

قتيل وعدد من الجرحى بانفجار في مدينة منبج شرق حلب

حطام سيارة في مدينة منبج شرق حلب بعد تعرضها لانفجار عبوة ناسفة

قتل شخص على الأقل وجرح آخرون اليوم، جراء انفجار عبوة لاصقة بسيارة على طريق منبج حلب يرجح أنها لحزب الاتحاد الديموقراطي "PYD" حيث فرض عناصر الحزب طوقا أمنيا حول مكان الانفجار.

وقال شاهد عيان من مكان التفجير لمراسل "NSO" إن عبوة لاصقة انفجرت بسيارة دفع رباعي حديثة بيضاء اللون نوع "هيونداي" قرب جامع الفتح في مدينة منبج شرق حلب، حيث شاهد جثة عسكري هناك، مضيفا أن السيارة من النوع الذي يستقله قادة "حزب الاتحاد الديموقراطي" عادة.

وأضاف المصدر أن الانفجار أدى لجرح عدد من الأشخاص كانوا بالقرب من السيارة، لافتا أن عناصر الأمن الداخلي التابع لـ "PYD" انتشروا خلال دقائق في مكان التفجير، وفرضوا طوقا حول المنطقة، كما أغلقوا الشوارع المؤدية إليها.

وأصدر المركز الإعلامي لقوى الأمن الداخلي في منبج بياناً للرأي العام حول تفجير سيارة مفخخة في مدينة منبج عند الساعة الثالثة عصرا، واصفا التفجير بأنه "عملية إرهابية تستهدف المدنيين"، قائلا في الوقت نفسه أن الجهة المسؤولة عن التفجير ما تزال مجهولة.

وأشار المكتب الإعلامي أن التفجير استهدف سيارة جيب على طريق منبج – حلب الرئيسي، أمام مكتب "الحبل" لتجارة السيارات بالقرب من كازية "الفتح" قائلا إن هذه المنطقة تعتبر ذات كثافة سكانية عالية، وأن التفجير أدى لمقتل أحد المدنيين وجرح عدد آخر.

ولفت المكتب الإعلامي أن "الجهات الأمنية" تتابع التحقيقات الدقيقة حول هذه الحادثة لمعرفة الجهة المسؤولة عنها، وفق قولها.

وتخضع مدينة منبج شرق حلب لسيطرة "الإدارة الذاتية" التي يهيمن عليها "حزب الاتحاد الديموقراطي PYD" منذ منتصف آب / أغسطس عام 2016، بعد طرد تنظيم الدولة منها بدعم من قوات التحالف الدولي.

سوريا حلب منبج عبوات ناسفة انفجار داعش قسد pyd

نزار حميدي

خريج كلية الحقوق بجامعة حلب، مراسل ريف حلب الشرقي.

شارك هذا المحتوى