NSO

قوات الأسد تسيطر ناريا على مطار أبو الظهور وقتلى لـ "تحرير الشام" بتفجير في إدلب

مكان انفجار دراجة نارية مفخخة في مدينة إدلب قرب دوار السبع بحرات

واصلت قوات النظام اليوم تقدمها في ريف إدلب الجنوبي والشرقي، وسط أنباء عن سيطرتها على مطار أبو الظهور بينما قال ناشطون إن الاشتباكات ما تزال مستمرة بين قوات نظام "الأسد" و"هيئة تحرير الشام".

وقال ناشطون من المنطقة لمراسل NSO إن "قوات الأسد" سيطرت على قرية تل سلمو المجاورة لبلدة أبو الظهور، بينما قال آخرون إن "هيئة تحرير الشام" انسحبت من المطار بسبب القصف الجوي والمدفعي المكثف، حيث سيطرت عليه قوات النظام ناريا، وسط تضارب الأنباء حول سيطرتها على المطار بشكل فعلي.

وكانت قوات النظام سيطرت في وقت سابق اليوم على قرى "جب أبيض، العزيزية، العادلية، راس العين، رسم نياص، مبوس، رسم الجحش، العوجة، رسم البرج، أم طماخ، رسم الخشوف، البوبدر، كولة البوبدر، بياعة كبيرة، بياعة صغيرة، رئيفة" لتصبح على بعد كيلومتر واحد عن المطار، مع استمرار تقدمها.

بالتزامن مع ذلك، انفجرت دراجة نارية مفخخة قرب دوار السبع في مدينة إدلب، ما أدى لمقتل سبعة عناصر "من هيئة تحرير الشام" على الأقل وجرح خمسة آخرين، وفق ما أكد مراسل " في إدلب.

ويتعرض ريف إدلب الجنوبي لقصف مكثف من طائرات النظام الحربية والطائرات الحربية الروسية، تزامنا مع اشتباكات بين قوات النظام والميليشيات الداعمة له من جهة، و"هيئة تحرير الشام" وفصائل أخرى من جهة ثانية، خلال محاولات النظام للتقدم في المنطقة.

ويترافق تقدم "قوات الأسد" في ريف إدلب مع معارك أخرى في منطقة جبل الحص جنوب حلب، وسط مخاوف من أن يصبح ما تبقى من ريف حلب الجنوبي منطقة عسكرية بالكامل، مع سيطرة "النظام" على مطار أبو الظهور القريب من المنطقة، فيما يتقدم تنظيم "الدولة" في ريف إدلب الشمالي الشرقي، على حساب "تحرير الشام"، لتصبح على تخوم محافظة إدلب من الجهة الجنوبية

سوريا ادلب تحرير الشام ابوالظهور انفجار نظام الاسد الطيران الروسي

جود الشمالي

مراسل NSO بريف حلب

شارك هذا المحتوى