NSO

قصف تركي لمواقع "YPG" شرق الفرات وفصيل معارض يستهدف نقطة لقسد بريف عفرين

منازل مدنية في قرية الشيوخ بريف حلب الشرقي، حولها مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي إلى مقار عسكرية

قصفت مدفعية الجيش التركي اليوم الخميس، مواقع لـ "وحدات حماية الشعب - YPG" شرق نهر الفرات في ريف حلب، فيما استهدف مقاتلو الجيش السوري الحر بقذائف "هاون" اجتماعا لقادة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في منطقة عفرين.

وقال مراسل NSO، إن الجيش التركي المتمركز على الحدود السورية - التركية استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة، مواقع "YPG" في التلال المطلة على نهر الفرات من الجهة الشرقية قرب بلدة الشيوخ التابعة لمنطقة عين العرب (كوباني) بريف حلب.

وأضاف المراسل، أن عناصر "YPG" أقاموا مقار ونقاط عسكرية في التلال ومنازل منطقة الشيوخ التي هجّروا أهلها منذ العام 2015، نافياً ما تداولته منصات إعلام مقربة من "YPG"، بأن مصدر القصف المدفعي التركي كان من مواقعه العسكرية على أطراف جرابلس غرب نهر الفرات.

وذكرت وسائل إعلام مقربة من "YPG"، أن الدبابات التركية المتمركزة في النقاط العسكرية للجيش التركي ضمن مناطق مدينة جرابلس الحدودية مع تركيا، استهدفت قرية "زور مغار" التابعة لبلدة الشيوخ غربي مدينة عين العرب، دون تسجيل إصابات.

وأضافت وسائل الإعلام، أن "وحدات حماية الشعب - YPG" و"وحدات حماية المرأة - YPJ" ردّت على مصادر القصف والنيران، دون تحديد المواقع التي استهدفتها، إلّا أنها تشير إلى قصفها مناطق في مدينة جرابلس، ادعت أن الجيش التركي قصف قرية "زور مغار" منها.


"أهل الديار" تستهدف اجتماعا لقادة "قسد" في عفرين

أعلنت "غرفة عمليات أهل الديار" اليوم، أنها استهدفت بقذائف "هاون" ليلاً، اجتماعا لقيادات "قسد" (التي يهمين عليها "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD") في معسكر قرية "كفرجنة" بمنطقة عفرين، فيما رصد ناشطون توجه العديد من سيارات الإسعاف إلى المعسكر عقب القصف.

وقال مراسل NSO، إن القصف المدفعي لـ"أهل الديار" طال المنطقة الواقعة بين قريتي "كفرجنة" و"معرستة الخطيب" في منطقة عفرين، لافتا إلى وجود نقطة عسكرية لـ "قسد" في المنطقة، ولكن لم يتسنّ التأكد بعد من أن اجتماعا لقيادات "قسد" كان قائماً أثناء القصف، كما أن "قسد" لم تعلن عن ذلك.

وسبق لـ "غرفة عمليات أهل الديار" أن نشرت مقطعاً مصوراً على قناتها الرسمية في "ييوتيوب"، تظهر ما قالت إنها استهداف بقذائف "هاون" لمعسكرات "حزب العمال الكردستاني - PKK" في قرى "بافليون، ومعرستة الخطيب، وكفرجنة" بمنطقة عفرين.

كذلك في عفرين، أفاد ناشطون، أن مدفعية الجيش التركي المتمركزة في ولاية "هاتاي" التركية على الحدود السورية – التركية في ولاية هاتاي، واصلت قصفها مواقع "YPG" (التي تشكّل المكّون الأساسي لـ "قسد")، واستهدفت قرية "كفر ناصح" جنوبي بلدة تل رفعت شمال حلب، ومحيط مطار منغ الغسكري المجاور.

ويتحضر الجيش التركي بمشاركة فصائل الجيش السوري الحر لشن عملية عسكرية ضد مسلحي "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD" في منطقة عفرين، وسط تعزيزات عسكرية تركية مستمرة على الحدود، وقصف مدفعي متواصل على مواقع الميليشيات التابعة لـ "PYD" في المنطقة.


نزار حميدي

خريج كلية الحقوق بجامعة حلب، مراسل ريف حلب الشرقي.

شارك هذا المحتوى