NSO

إصابة 10 نساء على الأقل بقصف لـ "YPG" على مشفى الأمراض النفسية في اعزاز شمالي بحلب

مشفى الأمراض العقلية في اعزاز بريف حلب بعد تعرضه للقصف من وحدات حماية الشعب YPG

أصيبت 12 امرأة بقصف صاروخي لـ "وحدات حماية الشعب YPG" على مشفى الأمراض النفسية في مدينة اعزاز شمال حلب، ما أدى لخروج قسم النساء في المشفى عن الخدمة.

وقال المدير الإداري للمشفى محمد عبد الهادي لـ "NSO" إن قسم النساء في مشفى الأمراض النفسية التابع لمنظمة "عبر القارات" تعرض لقصف بصاروخ غراد بعد منتصف الليل، ما أدى لإصابة 12 امرأة، اثنتان منهم أسعفتا إلى المشافي التركية لخطورة إصاباتهما.

وحول وجود إصابات أخرى، قال عبد الهادي إنه لا توجد أي إصابات في قسم الرجال، كما أنه لم يصب أي شخص من كادر المشفى نتيجة القصف.

ويضم القسم الذي تعرض للقصف أكثر من 35 سريرا، إلا أنه بات خارج الخدمة نتيجة الدمار الذي لحق به بسبب القصف، ويوجد في المشفى أكثر من 130 نزيلاً من الذكور في المشفى، وأكثر من 30 امرأة، باعتباره المشفى الوحيد للأمراض النفسية والعقلية في ريف حلب الشمالي والشرقي.

ويعاني غالبية نزلاء المشفى من اضطرابات نفسية ناتجة غالبا عن صدمات تلقوها خلال الحرب، إثر فقدان أفراد من أسرهم أو التعرض لقصف عنيف في أوقات سابقة، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية في وقت سابق عن أحد الأطباء المشرفين على علاج المرضى في المشفى.

وتتعرض مدينة اعزاز منذ إعلان تركيا عن اقتراب بدء عملية عسكرية تستهدف مدينة عفرين شمال حلب، لقصف شبه يومي من قبل "وحدات حماية الشعب YPG" التابعة لـ "حزب الاتحاد الديموقراطي PYD"، كما تتعرض مواقع الوحدات في المنطقة لقصف من فصائل الجيش الحر.

ويتحضر الجيش التركي بمشاركة فصائل الجيش السوري الحر لشن عملية عسكرية ضد مسلحي "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD" في منطقة عفرين، تزامنا مع قدوم تعزيزات عسكرية تركية إلى المناطق الحدودية مع سوريا، وقصف مدفعي متواصل على مواقع المسلحين التابعة لـ "PYD" في المنطقة.

سوريا اعزاز ريف حلب قسد YPG pyd حلب مشفى الأمراض النفسية

جود الشمالي

مراسل NSO بريف حلب

شارك هذا المحتوى