NSO

"غصن الزيتون" تتقدم في عفرين، وفصائل من "قسد" تعلن الافراج عن معتقلين

مقاتلون من الجيش الحر قرب النقطة 740 المطلة على ناحية راجو بريف عفرين

سيطرت فصائل "الجيش السوري الحر" المشاركة إلى جانب القوات التركية في عملية "غصن الزيتون" شمالي سوريا، على نقاط جديدة في اليوم السابع من المعارك، حيث باتت قريبة من إحكام السيطرة ناريا على ناحية راجو شمال غرب عفرين.

وقالت فصائل "الجيش الحر" المشاركة في العملية إنها سيطرت مساء اليوم على "تلة المرسيدس" وعدة تلال مجاورة تطل على ناحية جنديرس جنوب غرب عفرين، بعد مواجهات مع مسلحي حزب الاتحاد الديموقراطي "PYD".

وأعلنت الفصائل في وقت سابق سيطرتها على قرية بسكي والنقطة 740 إضافة لمعسكر تدريب تابع لـ "PYD" في الجبال المطلة على ناحية راجو، مشيرة أن المدينة أصبحت ضمن مجال السيطرة النارية للجيش الحر.

وقال "فيلق الشام" المشارك في المعارك إن الاشتباكات التي دارت في قرية بيسكي أسفرت عن أسر عدد من مسلحي "PYD" إضافة لقتل وجرح عدد آخر، بينما أعلنت رئاسة الأركان التركية مقتل جنديين من الجيش التركي اليوم، واثنين آخرين من "الجيش الحر"، إضافة لإصابة 11 جنديا.

وقال ناشطون من المنطقة إن قرية بليكو في ريف عفرين تعرضت لقصف مدفعي من قبل الفصائل التي تحاول التقدم في المنطقة، مضيفين إن الطائرات التركية قصفت مساء أمس موقع عين دارة الأثري جنوب مدينة عفرين ما أدى لإصابة ساحة المعبد بأضرار كبيرة.

في الأثناء شيع أهالي عفرين 12 عنصرا من مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD"، بينهم أربعة في التجنيد القسري، أو ما يسميه الحزب "واجب الدفاع الذاتي" إضافة لعنصرين من قوات "الأسايش". (الأسماء في نهاية الملف).

وكان المركز الإعلامي لـ "قوات سوريا الديموقراطية" التي تهيمن عليها "وحدات حماية الشعب YPG" قال قال على موقعه الرسمي أمس، إن المواجهات أسفرت خلال الأيام الستة الأولى عن مقتل 43 عنصرا من مقاتليه بينهم ثمانية مقاتلات من "وحدات حماية المرأة – YPJ".

وفي سياق متصل، تعرضت مدينة كلس التركية اليوم، لقصف مدفعي مجددا، مصدره مناطق سيطرة مسلحي "PYD" في الأراضي السورية، ما أدى لجرح مدنيين اثنين، وكانت قد تعرضت المدينة يوم الأربعاء الماضي لقصف مماثل أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وجرح 15 آخرين.

مسلحو "PYD" يطلقون سراح 55 معتقلاً لديهم

أعلن "لواء الشمال الديمقراطي" وفصائل أخرى منضوية تحت راية قسد في بيان مصور اليوم، إطلاق سراح 55 مقاتلا من "الجيش السوري الحر"، كانوا معتقلين لديها، في حين لم يتسنّ لنا التأكد من حقيقة انتماء هؤلاء المعتقلين لـ"الجيش الحر".

وقرأ البيان قائد "لواء الشمال" التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" غسان أبو شاهر، حيث قال إنهم سيطلقون سراح المقاتلين مناشدا بقية الفصائل أن تطلق تفرج عن السجناء لديها، كي "تدخل الفرح والسرور على أهلهم وذويهم"، وفق قوله. (قائمة بأسماء المعتقلين المفرج عنهم في نهاية الملف).

وقال مراسل "NSO" في عفرين إن مسلحو "PYD" أفرجوا قبل ثلاثة أيام عن عدد من المعتقلين لديهم بينهم عناصر سابقون من "جيش الثوار" التابع لها، كانوا محكومين بالسجن المؤبد بتهمة تهريب المخدرات.

وقال المراسل أمس، إنه شاهد سيارتين لنقل المعتقلين تابعتين لمسلحي "PYD"، تمران من بلدة كفرجنة قرب عفرين، ترافقهما سيارة أخرى لمسلحي الحزب من الخلف، وسيارة أخرى تحمل لوحة مدينة حمص، مضيفا أن سيارتي السجن عادتا بعد ذلك دون المعتقلين، ما يؤكد أن مسلحي "PYD" قد نقلوا المعتقلين إلى منطقة أخرى.

غصن الزيتون عفرين قسد تركيا الجيش الحر قوات سوريا الديمقراطية حزب الاتحاد الديمقراطي pyd sdf TURKEY

نزار حميدي

خريج كلية الحقوق بجامعة حلب، مراسل ريف حلب الشرقي.

شارك هذا المحتوى