NSO

تقدم لفصائل "غصن الزيتون" وتركيا تعلن مقتل 35 من مسلحي PYD

آليات عسكرية تركية قرب جبل برصايا بريف حلب الشمالي بعد دحر مسلحي PYD من المنطقة

واصلت فصائل "الجيش السوري الحر" المشاركة إلى جانب القوات التركية في عملية "غصن الزيتون" تقدمها اليوم الأحد، على حساب مسلّحي "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD" في منطقة عفرين بريف حلب، تزامنا مع عبور رتل عسكري لـ"الحر" والقوات التركية من سوريا إلى تركيا للمشاركة في معركة عفرين المستمرة منذ أكثر من أسبوعين.

وقال مراسل NSO، إن فصائل "الجيش الحر" سيطرت ظهر اليوم، على قرية "حاج بلال" التابعة لمنطقة الشيخ حديد غربي عفرين، خلال اشتباكات مع مسلّحي "PYD" ما تزال مستمرة في محيط القرية، وسط قصفٍ متبادل بين الطرفين.

وأضاف المراسل، أن فصائل "الجيش الحر" صدّت محاولة تسلل لـ مسلّحي من "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD" إلى التلال التي خسرتها في محيط بلدة راجو شمال غربي عفرين، وقتلت عنصرين من المسلّحين واستولت على أسلحتهما وذخائرهما.

من جانبه، بث المكتب الإعلامي لـ "قوات سوريا الديمقراطية - قسد" (التي يهيمن عليها PYD)، مقطعا مصورا على موقعه الرسمي يظهر تدمير دبابة قال إنها لـ الجيش التركي على أطراف قرية "حفتارو" التابعة لبلدة بلبل، وذلك بعد استهدافها بصاروخ موجّه لـ "وحدات حماية المرأة - YPJ" (الجناج العسكري للنساء في PYD).

وتأتي هذه التطورات بعد سيطرة فصائل "الحر" قبل يومين، على بلدة بلبل التي تعتبر أهم معاقل مسلّحي "حزب الاتحاد الديموقراطي – PYD" شمالي عفرين، باشتباكات "عنيفة" أسفرت عن مقتل 25 عنصرا لـ "PYD".

رتل عسكري يدخل تركيا للمشاركة في معركة عفرين

قال ناشطون في إدلب لـ NSO، إن رتلا عسكريا يضم قوات من الجيش التركي وفصائل من "الجيش السوري الحر" دخل صباح اليوم الأحد، إلى الأراضي التركية من بلدة "كفرلوسين" قرب معبر باب الهوى شمال إدلب، بهدف المشاركة في عملية "غصن الزيتون" بمنطقة عفرين، لكي يعاود الدخول لاحقاً إلى ريف عفرين الجنوبي االغربي.

وأضاف الناشطون، أن مقاتلي "الجيش الحر" ضمن الرتل العسكري هم من فصائل "فيلق الشام، والفرقة 23، وحركة نور الدين الزنكي"، لافتين أن الرتل المؤلف من نحو 45 آلية عسكرية، سيتوجه إلى قرية الحمام غربي ناحية جنديرس في الريف الجنوبي الغربي لعفرين، مرجّحين أن يبدأوا عمليا عسكريا ضد مسلّحي "PYD" في جنديرس.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية اليوم، تحييد 35 عنصراً من مسلّحي "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD" وتدمير خمسة مواقع لهم ضمن العملية العسكرية "غصن الزيتون"، ليصبح المجموع الإجمالي لما أعلنت عن تحييده رئاسة الأركان 932 عنصرا لـ"PYD" منذ بدء العملية يوم 20 كانون الثاني الفائت، حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول".

وتشارك فصائل من "الجيش السوري الحر" إلى جانب القوات التركية في العملية العسكرية "غصن الزيتون" التي انطلقت مساء يوم السبت 20 كانون الثاني الفائت، وتمكّنت خلالها الفصائل من السيطرة على أكثر من 50 نقطة بينها بلدة بلبل و 21 قرية وسبعة جبال وعدد من التلال الاستراتيجة في محيط بلدتي راجو وجنديرس، حسب ما تشير إليها الخرائط التي تنشرها غرفة عمليات "غصن الزيتون" على معرّفه الرسمي في "تويتر".

تركيا سوريا حلب YPG pkk pyd غصن الزيتون عفرين قسد الجيش الحر قوات النظام

فريق التحرير

من إعداد فريق تحرير NSO

شارك هذا المحتوى