NSO

جريحان من الجيش التركي بقصف للنظام على تلة العيس جنوب حلب

رتل عسكري تركي في ريف حلب الغربي أثناء توجهه إلى تلة العيس في الريف الجنوبي

جرح جنديان من الجيش التركي اليوم، بقصف لقوات الأسد والميليشيات المساندة على نقطة تجمع الرتل التركي في تلة العيس جنوب حلب، وذلك بعد ساعات من وصوله إلى هناك.

وقال ناشطون من المنطقة إن الرتل التركي الذي وصل ظهر اليوم إلى تلة العيس، تعرض لقصف مدفعي مصدره مواقع قوات الأسد و"حزب الله" في بلدة الحاضر وسد شغيدلة، ما أدى لجرح جنديين تركيين، أسعفا إلى معبر باب الهوى، ثم نقلا بحوامة تركية إلى الأراضي التركية.

وأوضح مراسل "NSO" نقلا عن مصادر في المنطقة، أن 12 شاحنة فارغة كانت مع الرتل التركي، غادرت منطقة العيس برفقة مدرعتين تركيتين مارة قرب بلدة كفر كرمين نحو باب الهوى.

وعقب استهداف نقطة تمركز الرتل التركي الجديدة، ردت القوات التركية بإطلاق 6 صواريخ أرض - أرض باتجاه مصدر القصف في سد شغيدلة، فيما نقل مراسلنا عن مراصد بالمنطقة، قولها إن طائرة حربية تركية حلقت فوق ريف حلب الجنوبي دون تسجيل غارات، كما حلقت طائرات استطلاع تركية فوق المنطقة.

وكان الرتل الذي يتألف من أكثر من 60 آلية عسكرية بينها دبابات ومدرعات وسيارات إسعاف، وصل إلى تلة العيس في وقت سابق ظهر اليوم، بعد أن دخل الأراضي السورية من منطقة كفرلوسين، مارا بمدينة سرمدا شمالي إدلب، ومدينة الأتارب غرب حلب، وتابع طريقه عبر بلدتي القناطر والكماري قاطعاً الطريق الدولي حلب - دمشق نحو بلدة العيس، وتمركز في تلتها الاستراتيجة.

ودخل رتل مماثل الأراضي السورية الاثنين الفائت متوجها إلى منطقة العيس أيضا، إلا أنه تعرض لقصف من قبل قوات النظام ما اضطره للتراجع إلى الأتارب حيث تعرض هناك لتفجير أسفر عن مقتل جنديين، انسحب بعدها نحو الحدود التركية.

وقال مصدر عسكري مطلع لمراسل NSO، أن تحرك الرتل العسكري التركي مرة أخرى عقب استهدافه، يأتي تزامناً مع مفاوضات بين تركيا والدول المعنية - لم يسمها - لعودة الرتل إلى "تلة العيس" والانتشار في "النقطة الرابعة" من نقاط المراقبة التركية الـ 12، على خطوط التماس مع "قوات الأسد"، تطبيقا لاتفاق "تخفيف التصعيد".

سوريا حلب تركيا قوات النظام حزب الله غصن الزيتون

فريق التحرير

من إعداد فريق تحرير NSO

شارك هذا المحتوى