NSO

فصائل "غصن الزيتون" تتقدم في عفرين و"YPG" يعلن أسر مقاتلين مع المعارضة

مقاتلون من فصائل المعارضة خلال عملية "غصن الزيتون" بريف عفرين شمالي حلب


واصلت فصائل "الجيش السوري الحر" المشاركة إلى جانب القوات التركية في عملية "غصن الزيتون"، تقدمها في منطقة عفرين الحدودية مع تركيا بريف حلب، وسيطرت على جبل استراتيجي وثلاث قرى في محيطه، فيما أعلن مسلحو "وحدات حماية الشعب YPG" أسرهم عناصر من "الحر" خلال المعارك الدائرة في عفرين.

وقال مراسل NSO، إن فصائل "الجيش الحر" سيطرت على كامل جبل الشيخ خروز (النبي هوري) وقراه الثلاث وهي "شيخ خروز قوقاني، شيخ خروز وسطاني، شيخ خروز تحتاني" بمعارك ما تزال مستمرة مع مسلّحي "YPG"، في محيط المنطقة غربي بلدة بلبل شمال عفرين.

وأضاف المراسل، أن مجموعة من فصائل "الجيش الحر" سيطرت أيضا على "تلة الحاووظ" قرب بلدة بلبل، فيما أعلن "اللواء الأول في الفرقة الثالثه التابعة للفيلق الثاني بالجيش الوطني" المشارك في عملية "غصن الزيتون"، سيطرته على "التلة" عبر مقطع مصوّر نشر على قناة العملية الرسمية في "يوتيوب".

وسبق ذلك، إعلان فصائل "الجيش الحر" إصابة عشرين مقاتلا في صفوفها بحالات اختناق نتيجة قصف بـ"غاز الكلور السام" نفذّته "وحدات حماية الشعب - YPG" على مواقعهم التي سيطروا عليها في جبل خروز وقراه ليلا، قبل إعلانهم السيطرة على المنطقة بشكل كامل اليوم.

من جانبها، قالت وسائل إعلام تركية، إن الجيش التركي أحبط محاولة تنفيذ "هجوم انتحاري" بواسطة سيارة مفخخة، كان في طريقها لاستهداف مواقع "الجيش الحر" في منطقة عفرين، دون الإشارة للجهة المسؤولة عن الهجوم، إلّا أن المعركة التي تدور في عفرين هي بين فصائل "الحر" ومسلّحي "YPG".

مسلحو "YPG" يعلنون تدمير مدرعة تركية وأسر مقاتلين لـ"الحر"

أعلنت "وحدات حماية الشعب YPG" اليوم، أن عناصره استولوا على مدرعة تابعة للجيش التركي، وتدمير مدرعة أخرى في منطقة عفرين - دون تحديد المكان بدقة -، مضيفةً أنها عناصرها أيضاً أسروا مقاتلين من "الجيش الحر" المشارك في عملية "غصن الزيتون".

وذكر "YPG" في بيان اطلع عليه NSO، إن أحد الأسرى من مقاتلي "الجيش الحر" قتل فيما أصيب الأخر مع عنصر تابع لقواتها في "وحدات حماية الشعب - YPG"، وذلك خلال قصف مدفعي للجيش التركي على المنطقة المتواجدين فيها بعفرين.

وما تزال عملية "غصن الزيتون" التي يخوضها الجيش التركي بالاشتراك مع فصائل "الجيش السوري الحر" مستمرة في منطقة عفرين، وسط تقدم متواصل للفصائل، التي سيطرت خلالها على أكثر من 50 نقطة لمسلّحي "PYD" في المنطقة أبرزها بلدة بلبل، إضافة لعدد من التلال الاستراتيجية شمال وغرب وجنوب عفرين.


فريق التحرير

من إعداد فريق تحرير NSO

شارك هذا المحتوى