NSO

قوات أمريكية تعتقل أمنياً في "داعش" و 3 أشخاص آخرين في إنزال جوي بريف الحسكة

قال مراسل NSO في الحسكة إن القوات الأمريكية نفذت عملية إنزال جوي سريعة يوم الجمعة في منطقة تويمين الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" جنوبي الحسكة قرب الحدود بين العراق وسوريا، حيث اعتقلت أربعة أشخاص بينهم أمني من التنظيم.

وعلم مراسل NSO في الحسكة من مصادر خاصة أن مروحية أمريكية هبطت ليل الجمعة في منطقة التويمين التي تبعد نحو 50 كم عن مدينة الشدادي باتجاه الشرق، وداهمت منزلا على أطرافها يقيم فيه أربعة أشخاص، حيث اعتقلتهم وغادرت المنطقة.

وقال المصدر لـNSO  إن المعتقلين الأربعة هم فرحان المسيب وزيد الرهيمان، وإبراهيم العصمان، وجاسم العصمان. وبينما أكد المصدر أن الأخير هو أحد أمنيي تنظيم "داعش" في المنطقة، لا تتوافر حتى الآن معلومات تؤكد أو تنفي علاقة المعتقلين الثلاثة الآخرين بالتنظيم، والذي انحسر تواجده في المنطقة الشرقية، عقب العمليات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي. وكان الأربعة يقيمون في منزل يبعد عن منازلهم نحو 1 كم، أسوة بغالبية أهالي المنطقة الحدودية الذين يتجنبون المبيت في منازلهم الأصلية خوفا من عمليات القصف والضربات الجوية المتكررة، حيث يلجأوون إلى تجمعات سكنية صغيرة على أطراف قرى الـ تويمين .

ولفت المراسل أن أحد أقارب زيد الرهيمان، وهو محمد الرهيمان، اعتقل قبل نحو عشرين يوما من قبل القوات الأمريكية وعناصر من قوات "الأسايش" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "PYD"، الحادثة التي فسّرتْ وقتها بنشاطه المرتبط بتهريب سيارات وأسلحة بين مناطق سيطرة تنظيم "داعش" ومناطق "الإدارة الذاتية".

ونقل مراسل "NSO" عن مصادر خاصة قولها إن القوات الأمريكية مصحوبة بعناصر من "الأسايش" داهمت أواخر الشهر الماضي قرية الدردارة الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديموقراطية - QSD"، والتي تبعد نحو 20 كم عن معبر اليعربية الحدودي مع العراق باتجاه الجنوب الغربي، واعتقلت محمد الرهيمان دون معرفة أسباب اعتقاله حينها.

 

*توالي الاعتقالات بعد اعتقال مسؤول في "داعش" يحاول الهرب إلى تركيا

عمل محمد الرهيمان بشكل أساسي في تهريب السيارات بين مناطق سيطرة تنظيم "داعش" بالعراق، ومناطق سيطرة مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD"، كما عمل أيضا في تهريب الأسلحة والبشر بين المنطقتين، ورغم إقامته بشكل أساسي جنوب مدينة القامشلي، إلا أنه يتنقل بشكل دائم بين مناطق سيطرة مسلحي حزب" "PYD" ومناطق سيطرة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.

وكشفت حادثة الانزال الأخيرة في التويمين معلومات حصل عليها NSO من مصدر مقرب من محمد الرهيمان ترجح أن يكون اعتقال الأخير في ذلك الوقت مرتبط بدوره في محاولة التهريب الفاشلة لأحد أبرز قياديي "داعش" بالعراق. حيث أفادت المعلومات التي حصل عليها NSO أن مسؤول التسليح لدى التنظيم في مدينة الموصل، ويدعى "أبو زيد"، كان يحاول الهرب من العراق إلى تركيا مرورا بمحافظة الحسكة، حيث تمكن من دخول المناطق الخاضعة لسيطرة الادارة الذاتية في الحسكة، ليتم إلقاء القبض عليه من قبل الأساييش داخل مدينة الحسكة.

واعترف "أبو زيد" بعد اعتقاله أن محمد الرهيمان هو الذي أشرف على تهريبه من الحدود العراقية - السورية، وصولاً إلى مدينة الحسكة حيث ألقي القبض عليه. بينما يقول أقارب "الرهيمان" إنه اعترف بدوره أن أحد الأمننين في صفوف "داعش" بقرية التويمين، ويدعى جاسم محمد العصمان، هو الذي ساعده على تهريب أبو زيد بمساعدة مهربين محليين.

وأفاد مراسل NSO نقلاً عن مصادر أمنية رفيعة في المنطقة أن "أبو زيد" مطلوب من الاستخبارات الأمريكية، وهو متوارٍ عن الأنظار منذ اعلان سيطرة القوات العراقية على مدينة الموصل إذ كان يشغل منصب مسؤول التسليح لدى تنظيم "داعش" في المدينة. وتقول المصادر إن أبو زيد كان معتقلاً في سجن "بوكا" الذي أنشأته القوات الأمريكية في محيط مدينة أم قصر جنوبي العراق، وهو السجن نفسه الذي احتجز فيه زعيم "داعش" أبو بكر البغدادي عام 2004، مع عدد من أبرز قياديي التنظيم.

وتكررت عمليات الانزال الجوي التي تنفذها قوات أمريكية خاصة في محافظتي الحسكة ودير الزور  لاعتقال قيادات أو مجموعات تابعة للتنيظيم الذي انسحر تواجده في المنطقة الحدودية مع العراق بعد العمليات العسكرية الأخيرة. حيث كانت قوة أمريكية قد نفذت عملية مشابهة في 18 كانون الأول العام الفائت، في منزل أحد مسؤولي حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD"، في منطقة اليعربية الحدودية واعتقلت قياديا عراقيا رفيعاً في تنظيم "داعش" مع زوجته، بعد أن دخلت خمس عربات همر أمريكية وطائرتان مروحيتان الأراضي السورية قادمة من العراق باتجاه قرية بير الحلو جنوب بلدة اليعربية. 

يشار إلى أن محافظة دير الزور المجاورة، سبق وأن شهدت عدة عمليات إنزال جوي نفذها التحالف الدولي، أسفرت عن مقتل واعتقال عدد من قيادات "داعش"، خلال المعارك التي كان يخوضها التنظيم في المنطقة ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى.

سوريا الحسكة داعش القوات الامريكية العراق قسد تركيا pyd YPG

نوروز آغا

مراسل القامشلي

شارك هذا المحتوى