NSO

قسد تعلن مقتل جنود أتراك بقصف على ولاية هاتاي وتتهم تركيا باستخدام غازات سامة

أحد المنشورات التي ألقتها طائرات تركية فوق عفرين

قالت "قوات سوريا الديموقراطية" إنها نفذت "عملية نوعية" ضد تجمع للجيش التركي في ناحية قرة خان التابعة لولاية هاتاي التركية، أدت إلى مقتل سبعة عناصر بينهم جنود أتراك، وإصابة آخرين، داعية المدنيين للابتعاد عن النقاط العسكرية، فيما أعلنت رئاسة الأركان التركية اليوم مقتل جندي لها خلال معارك عفرين، دون ذكر أية تفاصيل.

في أثناء ذلك، نشر ناشطون مرافقون لفصائل "الجيش الحر" في عفرين صورة لأوراق قالوا إنها مناشير ألقاها الطيران التركي فوق منطقة عفرين، تطالب المدنيين بالابتعاد عن مقرات وملاجء مسلحي "PYD" لتجنب استخدامهم كدروع بشرية، كما تطالب المقاتلين بالعودة إلى بيوتهم.

واتهمت المركز الإعلامي لـ "قسد"، الجيش التركي وفصائل الجيش الحر المشاركة إلى جانبه في عملية "غصن الزيتون" بقصف نقاط غرب عفرين ليل أمس بغازات سامة، ما أدى لحالات اختناق، فيما نشر ناشطون صورا قالوا إنها للمصابين داخل مشفى عفرين.

وقال ناشطون إن القصف استهدف قرية أرندة التابعة لناحية الشيخ حديد بمواد كيماوية سامة، ما أدى لإصابة ستة مدنيين بحالات اختناق هم عبد الرحمن شاليك (29 سنة) ومحمود حسون (33 سنة) ووضاح خليل( 35 سنة) وأحمد حمو (38 سنة) وعدنان شاليكو (35 سنة) ومحمد حقي (43 سنة).

في أثناء ذلك قتل رجل وامرأة بقصف مدفعي للجيش التركي على قريتي سارينجك وكوبلكا التابعتين لناحية بلبل شمال عفرين، أسفر أيضا عن جرح ثلاثة آخرين، كما تعرضت قريتا جلبر وعنابكي التابعتين لناحية شيروا، وقرية مريمين التابعة لناحية شران، لقصف مماثل لم يسفر عن إصابات.

بالمقابل قتل مدني وجرح ثلاثة آخرون أمس، بقصف مدفعي لمسلحي "حزب الاتحاد الديموقراطي -PYD" على بلدة كلجبرين شمال حلب، من مقراتها القريبة، حيث أسعف الجرحى إلى مشفى مدينة مارع.

وكانت فصائل الجيش الحر سيطرت على تلة قرية ديوان تحتاني في ناحية جنديرس جنوب غرب عفرين، وعلى قريتي حسن كلكاوي وجلمة قرب ناحية راجو، وسط اشتباكات مع مسلحي "حزب الاتحاد الديموقراطي – PYD"، كما سيطرت قبل ذلك على قرى في محيط بلدات راجو وشيخ حديد وبلبل وجنديرس وتمكّنت من وصل مناطق سيطرتها في راجو وشيخ حديد.

وفي ظل تقدم فصائل "الحر" والجيش التركي، نشرت وسائل إعلام تركية صورا لرئيس منظمة "الهلال الأحمر التركي" كرم قنيق، قالت إنها في قرية دير بلوط جنوب غرب عفرين، أثناء توزيع مساعدات على أهالي القرى التي تمت السيطرة عليها في المنطقة.

سوريا حلب تركيا هاتاي قسد عفرين الجيش الحر غصن الزيتون منشورات pyd YPG

فريق التحرير

من إعداد فريق تحرير NSO

شارك هذا المحتوى