NSO

"جيش الثوار" يسحب عناصره من جبهات بعفرين اعتراضاً على التحالف مع "قوات الأسد"

مجموعة من مقاتلي "جيش الثوار" خلال تخريجهم بعد دورة تدريبية بريف عفرين

قال مراسل NSO في عفرين إن "جيش الثوار" المتحالف مع مسلحي "PYD" سحب مقاتليه أمس الأربعاء من معظم الجبهات التي تشهد معارك مع فصائل "الجيش الحر" والقوات التركية في منطقة راجو ومحيطها، وذلك لاعتراضه على دخول قوات تابعة لنظام الأسد أو مدعومة إيرانياً إلى منطقة عفرين.

وكانت مجموعة جديدة من "الوحدات الشعبية" التابعة لنظام الأسد والمدعومة إيرانياً دخلت أمس الأربعاء إلى مدينة عفرين، ورجّح مراسل NSO أن تكون تلك القوات من مسلحي بلدتي نبل والزهراء.

وقال مراسل NSO إن القوات الرديفة للنظام دخلت على أربع مجموعات تجنبا للقصف التركي، بعد أن استهدفت القوات التركية رتلا لقوات النظام كان يحاول الوصول إلى عفرين عند معبر الزيارة شمال حلب، ما أسفر عن مقتل عنصرين من الرتل، وعودة جزء منه مع الآليات الثقيلة إلى مدينة حلب، فيما دخلت العربات المزودة برشاشات "دوشكا" وسيارات مدنية تقل مسلحين يتبعون للنظام.

ونقل مراسل NSO عن عناصر في "جيش الثوار" أن المزاج العام للمقاتلين داخل هذا الفصيل يميل إلى فك الارتباط مع "قسد" التي يهيمن عليها حزب "PYD"، وسط مفاوضات بين الطرفين حول إمكانية عودة مقاتلي "جيش الثوار" إلى ريف إدلب، بما أن غالبيتهم ينتمون إلى تلك المنطقة.

و يعتبر “جيش الثوار” واحدا من أبرز المكونات العربية المنضوية ضمن "قوات سوريا الديموقراطية – QSD" التي يهيمن عليها حزب "PYD" ويتركز نشاطه في أجزاء من منطقة عفرين، خاصة الأطراف الشرقية والجنوبية الشرقية منها، والتي تضم القرى ذات الغالبية العربية هناك، كما أنها المنطقة الملاصقة لمناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" في ريف حلب الشمالي، ويقدّر عدد مقاتليه بـ400 مقاتل.

 

سوريا عفرين تركيا غصن الزيتون جيش الثوار قسد قوات سوريا الديمقراطية روسيا الأسد روجآفا Syria pkk pyd sdf Rojava TURKEY RUSSIA YPG

جوان عبدو

 مراسل عفرين

شارك هذا المحتوى