NSO

فصائل "غصن الزيتون" تسيطر على أربع قرى غرب عفرين، و"قسد" تعلن عن ضحايا مدنيين.

مقاتلون من فصائل "غصن الزيتون" في ريف عفرين

سيطرت فصائل "الجيش الحر" المشاركة مع القوات التركية في عملية "غصن الزيتون" اليوم، على أربع قرى في ناحيتي الشيخ حديد وراجو غربي منطقة عفرين، بعد مواجهات مع مسلحي "حزب الاتحاد الديموقراطي – PYD".

وقال الناطق باسم "الجيش الوطني" المشكل من بعض فصائل مشاركة في عملية "غصن الزيتون" محمد حمادين إن فصائل "الجيش الحر" سيطرت اليوم على قريتي أنقلة وسنارة غرب ناحية الشيخ حديد، فيما أعلنت غرفة العمليات السيطرة أيضا على قريتي جعنكا وحيدرة التابعتين لناحية راجو، عقب مواجهات مع "وحدات حماية الشعب - YPG".

في أثناء ذلك قال المركز الإعلامي لـ "قوات سوريا الديموقراطية – QSD" اليوم، إن مدنيا قتل في قرية ميركان التابعة لناحية معبطلي غرب عفرين، وأصيب ثلاثة آخرون جراء قصف مدفعي مصدره الجيش التركي وفصائل "الحر" طال القرية مساء اليوم.

وأعلن المركز الإعلامي أسماء 12 عنصرا من الفصائل التابعة لـ "حزب الاتحاد الديموقراطي – PYD" ممن قتلو خلال مواجهات في منطقة عفرين، بينهم عناصر من "جيش الثوار" و"وحدات حماية المرأة – YPJ".

وقالت "قسد" إن كلا من هيثم الأحمد وحسن شراق الزيت من "جيش الثوار" قتلا في معارك بناحية معبطلي مع فصائل "الحر" والقوات التركية، كما قتلت كل من حميدة إبراهيم ورجاء دينلكي من "وحدات حماية المرأة" في ناحية شران.

كذلك قتل من "وحدات حماية الشعب – YPG" كل من فرهاد حسين ودمهات حسين وحمودة ابراهيم في ناحية جنديرس، وبسام عرب ومحمد رشيد في ناحية شران، إضافة لمقتل أحمد دهدو في ناحية الشيخ حديد وعبد القادر رشيد في راجو وأحمد محمد في معبطلي.

وكانت فصائل "الحر" تمكنت أول أمس من تأمين أول اتصال بري بين مناطق سيطرة المعارضة في حلب وإدلب إثر سيطرتها على آخر نقطة حدودية مع تركيا كانت تحت سيطرة مسلحي "PYD"، دون فتح طريق فعلي بين المنطقتين، فيما أعلنت قبل ذلك فتح طريق عسكري بين ناحيتي بلبل وراجو شمال غرب عفرين.

سوريا حلب عفرين تركيا غصن الزيتون قسد الجيش الحر راجو جيش الثوار pyd YPG

فريق التحرير

من إعداد فريق تحرير NSO

شارك هذا المحتوى